المحتوى الرئيسى

مظاهرة أمام مكتبة الإسكندرية تطالب باعتذار حكومى لـ«البرادعى»

03/25 22:05

نظم عدد من الأطفال والسيدات ونشطاء سياسيين فى «الحملة الشعبية لدعم الدكتور محمد البرادعى رئيساً» و«الجمعية الوطنية للتغيير»، وقفة احتجاجية على سلالم مكتبة الإسكندرية، أمس الأول، للتنديد بالاعتداء على «البرادعى» أثناء ذهابه للإدلاء بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية الأخيرة، مما اعتبروه «إهانة كبيرة» لهم ولمؤيدى البرادعى، مطالبين الحكومة بالاعتذار عن هذه الواقعة وضبط المتورطين فيها. وعلق المحتجون لافتات كتبوا عليها «آسفين يا برادعى»، و«كنت معنا فى البداية وسنظل معك حتى النهاية»، و«لا لتشويه سمعة الشرفاء»، و«البرادعى قالها قوية.. العراق مش نووية»، و«البرادعى مش عميل.. البرادعى مصرى أصيل» و«قبل ما تهاجموه اعرفوه». وطالب المحتجون بإسقاط كل رموز النظام السابق وفلول الحزب الوطنى ومحاكمتهم ومنعهم من السفر واسترداد الثروات المنهوبة خلال الـ20 عاماً الماضية ومحاكمة قيادات أمن الدولة ومدبرى الثورة المضادة ومحاكمة جميع المحافظين ورؤساء الجامعات وإقصاء زكريا عزمى من مؤسسة الرئاسة. وقال صفوان محمد، القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير: «إن ما حدث للبرادعى يعتبر (نقطة سوداء) فى تاريخ الديمقراطية المصرية، ويستوجب الاعتذار»، لافتاً إلى أن الوقفة الاحتجاجية تهدف إلى الإعلان عن استمرار دعم البرادعى للترشح لرئاسة الجمهورية. وأضاف: «الدكتور البرادعى حصل على تكريم من أغلب دول العالم واعترفوا بشخصيته المحايدة، والآن يتعرض لحملات تشويه منظمة من جهات، بعضها معلوم وأخرى خفية، ومنهم فلول النظام السابق، ومن هاجموه لا يمتوا للمصريين بصلة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل