المحتوى الرئيسى

اظهر وبان عليك الأمان بقلم: أ.صبري حماد

03/25 21:35

اظهر وبان عليك الأمان بقلم /أ. صبري حماد ما يحدث هذه الأيام من دولة إيران الفارسية أصبح شيئاً مثير للدهشة والشك خصوصاً ما تُقدم عليه إيران من استعلاء واستقواء عبر ممارساتها اليومية سواء المخفية منها أو العلنية تجاه العالم العربي ومحاولاتها المتعددة للعبث بالوضع العربي وان ما يؤكد ذلك ما يدور من أحداث تكاد تكون إيران جزءاً كبيراً منها عبر استخدام نفوذها وقوتها العسكرية والتلويح والتهديد تارة والتحريض تارة أخرى للدول الخليجية , حيث تحتل إيران جزر طمب الصغرى وطمب الكبرى وأبو موسى وهى جزر إماراتيه تم السيطرة عليها بالقوة العسكرية في غياب القوه العربية والدفاع العربي ,والتي أصبحت مستباحة لكل من الشرق والغرب0 إن ما تقوم به إيران من تحريض وقوه واستعراض للعضلات يعد تهديداً صارخا للعالم العربي الذي بات ضعيفاً في غياب إرادة التحدي والوحدة والصمود العربي, وأن حاله التفكك العربي قد أعطت للبعض من قوى المنطقه فرصة خلق صراعات إقليميه وهيمنه في طريقها إلى إيجاد ذريعة لاحتلال أجنبى لهذه الدول العربية, وكما أن محاولات إيران المتعددة لتشويه صوره العرب والتي بدأت بافتعال مشاكل دينيه من خلال ممارساتها في فرض المذهب الشيعي على العالم العربي تارة بالتحريض وتارة بدعم البعض من أتباع المذهب الشيعي ,ومحاوله إغرائهم لشراء الذمم بالأموال لنشر المذهب الشيعي في البلاد الإسلامية التي تتبع المذهب السني ومحاولتهم ايجاد العديد من الحوزات الدينيه والتي نختلف معها بعاداتنا وتقاليدنا وأخلاقنا السامية بعيدا عما يوجد فى المذهب الشيعي الذي نجد فيه الكثير من المغالطات والتي ربما تصل إلى حد الشرك مما يجعلنا نرفضه جملة وتفصيلاً 0 ما تقوم به إيران هذه الأيام ومنذ زمن طويل يجعلنا ننظر بامتعاض شديد ونتساءل ماذا تريد إيران بالضبط من الشعوب العربية؟؟؟ وهل تسعى إلى احتلال العالم العربي وتقويض حكم الخليج العربي؟؟ وهل هذا ما وصلت إليه طموحات حكام إيران هذه الأيام!!! وهل هذا هو هدف إيران القادم من اجل إجراء مرحلة التغيير القادمة التي تدق أبواب العالم العربي ومن حقنا أن نتساءل أين دور إيران الإسلامي من دولة الكيان الصهيوني والتي تعبث في فلسطين وتحتل القدس الشريف وتقتل وتدمر ما تشاء وأمام أنظار ومسمع العالم اجمع ولماذا لا تبادر إيران بالدفاع عن أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين؟ ولماذا تحتكر الدين لأجلها فقط وتخطط لتدمير العالم العربي وتحاول خلق الفتن في اليمن وغيرها تارة بافتعال المشاكل بين الحوثيين في صعدة باليمن وبين النظام اليمنى الحاكم وكذلك خلق المشاكل في محافظات اليمن الجنوبية للعمل على إنهاء الوحدة اليمنية وإعادة نظام الحكم الاشتراكى الشيوعى سابقاً بدولة ما يسمى باليمن الديمقراطى ,ولماذا سارعت وأيدت الثورة في مصر بمجرد حدوثها وأعلنت أنها ترحب بنظام الحكم في مصر وإقامة جمهوريه إسلاميه فوراً, ولماذا يسارع القادة الإيرانيين إلى التدخل بالخليج ومهاجمه القيادات الخليجية بالقول الفاضح والأسلوب الدنيء عندما يعلن نائب وزير الخارجية الإيراني واصفا العرب بالبدو والهمج وان حضارة العرب طارئة ومرتبطة فقط باكتشاف البترول وفى نفس الوقت يؤكد افتخاره بحضارة الفرس التي تعود لآلاف السنين ,وفى نفس الوقت يؤكد أولئك المسئولين الإيرانيين احترامهم الشديد لدولة الكيان الصهيوني 0 ولو نظرنا إلى ما يحدث في دوله البحرين الشقيقة لوجدنا أن شيعة البحرين تحاول الانقلاب على نظام الحكم البحريني السني وبدعم سافر من إيران وحزب الله اللبنانى في محاوله يائسه للنيل من إرادة الدولة ولى الذراع ومحاولة قلب نظام الحكم وتهديد الأمن العام مما يثير الشك أن هناك أيدي خارجية ودولة إقليميه تسعى للسيطرة على البحرين واسقاط نظام الحكم وتحويلها لدولة شيعية تدين بالولاء لإيران , مما استدعى على وجه السرعة الطلب من مجلس التعاون الخليجي بالتدخل لحماية إحدى دول مجلس التعاون الخليجي والتي لم تتردد وبسرعة وعملت على التدخل وإنهاء الهيمنة والسيطرة للقوى المتطرفة و لم يعجب إيران مثل هذا التدخل العربي الخليجي فسارعت بالتهديد علنا وبالتدخل من قبل الحرس الثوري الإيراني. إن الاستقواء الإيراني يأتي في مرحله غاية الخطورة تمر على الأمة العربية عبر ثورات داخليه من اجل التغيير والعمل على إقصاء كل أنواع الفساد القائم وممارسه الديمقراطية و الحرية في وقت تعمل فيه إيران على ممارسه ضغوطات على العالم في محاوله للخروج من مأزقها الإقليمي والمتمثل بالسلاح النووي والمفاعلات النووية المنشئة بإيران حيث تقوم باصطناع الحجج والأوهام في محاوله يائسة لإقناع الكيان الصهيوني والغرب من أن سلاحها النووي موجه بالدرجة الأولى ضد العالم العربي وليس الكيان الصهيوني,كما إن احتلالها للجزر الإماراتية يعد اكبر هيمنه وتهديد للعالم العربي وأن العلاقات بين إيران والكيان الصهيوني في أحسن حالاتها وان إسرائيل تنظر إلى إيران ليست كدوله مهدده لكيانها الغاصب بقدر ما هي تهديد مباشر للعرب 0 وعليه فإن المسئولين الإيرانيين يرون أن ما يخرج من تصريحات فقاعيه على السنة بعض القادة الإيرانيين إنما هي اضطرارية من اجل كسب ثقة الشعوب الإسلامية وتحقيق حلم الثورة الإيرانية ومن اجل الهيمنة على العالم العربي , وكما أن البرنامج النووي الإيراني هو للأغراض السلمية ولأجل احترام العالم لدور إيران بصفه خاصة وليس ضد الغرب أو الكيان الصهيوني ومع كل هذا نقول أفيقوا يا عرب فهذا الغدر الإيراني معروف وواضح وعليكم أن تستفيقوا من سباتكم وان تتوحدوا واعتقد أن كل هذه التصريحات الإيرانية ليست من فراغ وإنما هي دليل واضح ليس لإزالة إسرائيل والتعدي على الغرب بقدر ما هي استقواء وكبح جماح العرب فهل بانت الحقيقة أم سنبقى في وهم اسمه دوله إيران الاسلاميه00

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل