المحتوى الرئيسى

لماذا الشيعة ...عملاء لايران وللاجنبي بقلم:الدكتورعمرعثمان البكر

03/25 21:35

لماذا الشيعه...عملاء لايران وللاجنبي ؟؟!! بقلم:الدكتورعمرعثمان البكر لطالما شغلتني اسئلة عجيبة وافكار رهيبة تشغل فكري واحاسيسي ووجداني وشعوري وتجعلني اقف مستغربا ومتحيرا من سر ارتباط العمالة والخيانة للشيعه بايران بل مما يثير الريبة والاستغراب هو سر تعلق الشيعه بايران تعلقا.... اعمى ابصارهم وشوه افكارهم واستخف بعقولهم .. ولكن قبل ان نستغرب ونتحير ونتعجب ؟؟دعونا ننظر الى عقلية الشيعي مهما كان مستوى دراسته وثقافته وعمره ومكان نشأته وتطرفه واعتقاداته وطريقة عباداته وتأدية طقوس دينه؟؟!! .. ونقارنها مع عقول البشر الاسوياء العاديين وندرسها بتمعن !!!! فنحن ندري أن لكل حضارة او امة او مجموعة او ملة اعتقاداتها وطقوسها الخاصة بها وهي حرة في ما تعتقد وتؤمن وقد قيل في الامثال اعتقد بالحجر ولكن لا تضربني به !!! فكل شخص حر في ما يعتقد اذا كان لا يؤثر على غيره .. والشيعي لا يهمنا تطرفه او عاداته او طقوسه لولا اذيتها وعدوانيتها للدين الاسلامي وللسنه بالتحديد !! كل الديانات منهمكة بطقوسها وعاداتها وتقاليدها وتعاليمها ورسالتها .... ما عدا الشيعه فهم يريدون قلب الدين الاسلامي الى التشيع المسخ وقتل وهتك عرض الذي يعارضهم و لا يوافقهم والعجيب انهم لا ينشرون تشيعهم بين المسيح واليهود وباقي الاديان ... و الدين الشيعي يختلف اختلافا جذريا في اعتقاداته وطقوسه عن كل مايؤمن به البشر على ارض هذا الكون في معاداته وحقده على الدين الاسلامي وكتابه المقدس ونبيه ورموزه ويشكك برسالته ..بل من مبادىء هذا الدين هو قتل المسلمين الموحدين السنه ولعن صحابة رسول الله والاساءة الى زوجات الرسول امهات المؤمنين والشك بكثير من ايات القران الكريم وتشويه تفسير الكثير من اياته والطعن بعرض خاتم الانبياء وتشويه سمعة صحابة رسول الله ولعنهم وسبهم علنيا بل من طقوس هذا الدين هو قتل المسلمين الموحدين السنة واطلاق عليهم تسميات مختلفة فتارة النواصب او الوهابيين او التكفريين والاعتداء على اعراضهم وسلب ممتلكاتهم .. ثم ان الشيعه يختلفون عن المسلمين بأصول مهمة ومنها اختلاف اعيادهم وصيامهم وصلاتهم وزكاتهم وتحليل كثير من المحرمات كسرقة اموال الدولة وزواج المتعه واخذ الخمس والنكاح من الدبرللزوجة وغيرها الكثير الكثير هذا غيض من فيض من اخطاء واختلافات الدين الشيعي المسخ الذي ينسب نفسه ظلما.. الى الدين الاسلامي الحنيف ...الواضح العقائد والتشريعات بسوره المحكمات في قراننا الكريم. فالشيعي يؤمن بكل ما يقوله له (معمموه) حتى وان كانو خونة او كذابين او عملاء للاجانب او لصوص او دجالين او فاسقين مثل الناجي وغيره ...والشيعي يصدق بالخرافات والغرائب ولا يستخدم عقله فعندما يسمع احد معمميه يقول له قصة مفبركة وغريبة وينسبها لائمام من أئمتهم نراه يصدق ويصيح بصوت عالي (الله المصلي على محمد... وال محمد) ونحن نفرح لكل من يصلي على الرسول وال بيته الطيبين الطاهرين ولكننا نحزن لاي انسان ومنهم الشيعي لانه يصدق خرافة لا يقبلها العقل؟ولا يقبلها منطق؟فهو يصدق ان ابو طالب عنده ثدي يرضع به الرسول؟؟؟ ويصدق بان الاسد عنده مشكلة عائلية (زوجته معسرة بالولادة) فيطأطىء(الاسد) راسه ويعرض مشكلته على الحسين ليحلها له !! والى اخر هذه الخزعبلات؟؟ ويصدق الشيعي ايضا وبدون تشغيل عقله ان علي ابن ابي طالب يوزع بطاقات الجنه للشيعه؟ ويصدق الشيعي ان المسيرات المرثونية لها اجرعظيم وان الله سبحانه يحظر بنفسه هذه المسيرات؟؟؟والكثير من الترهات التي لا يسعها هذا المقال؟؟فاذا كانت هذه الغرائب والعجائب التى لا يقبلها عقل سوي ...يصدقوها؟؟ وقد قيل بالامثال.... حدث العاقل بما لايعقل فان صدق فلا عقل له!!!! فكم من الخرافات صدقوها ومازالو يصدقون .... بعد الاحتلال الامريكي للعراق وعدهم رؤوساء احزابهم الدينية بامتيازات وتحسينات كثيرة ورغم عمالتهم للمحتل.. صدقوا وعودهم ومع انهم لم يحققو لهم شيئا من وعودهم الكثيرة ومازالو يصدقوهم؟؟؟ وزاد فقرهم وذلهم وتشرذمهم ومازالو يصدقوهم وعندما تظاهرو بساحة التحرير بالعراق مطالبين بحقوقهم ... خوفوهم باندساس البعثيين بينهم ويعيدوهم للمربع الا ول وما ادري انا هم باي مربع الان ؟حتى يخافون من العودة للمربع الاول؟ و فعلاخافو وتركو التظاهر خوفا على فقدان مربعهم الحالي ...ولا ادري هل المربع الحالي الذي حصلو عليه (المقصود به هو) اللطم واحياء ثارات عاشوراء والبكاء والعويل..فاذا كانو خائفين على هذا المربع فلعمري ان المربع الاول احسن بكثير من المربع و المثلث و المستطيل الحالي وحتى الدائرة الحالية؟؟؟ اعود واقول اذا الشيعه يصدقون هؤلاء الكذابين برغم مرور ثمان سنوات عجاف ولم يحققوا لهم شيئا مما وعدوهم به .....ولكن حققوا لهم... الفساد والبطالة وتدهور الاقتصاد وشيوع الجريمة والتخلف وانعدام الخدمات ....ومع هذا مازالو يصدقون بوعودهم وباكاذيبهم؟؟؟ .. فبعد كل هذه السنين وبعد انكشاف زيف ودجل وفساد مجلس الدواب العراقي ومازالو يمنون النفس بوصال ليلى .... اذن هكذا نفسية ماذا تتوقعون منها ؟؟... فكيف لا يصدقون الخميني عندما ضحك على عقول كثير من المسلمين وتصوره انسان سوي صادق يحب الدين الاسلامي وخائف على تعاليمه وسيحرر القدس مرورا ببغداد وكربلاء ..ولكن الله سبحانه وتعالى فضحه بفضائح ايران غيت ومع كل الفضائح بقي الشيعه يصدقوه ويطلقون عليه الامام!!!! ووصف العجم امريكا الشيطان الاكبر واتضحت الايام انها شريكتهم وحليفتهم بتخريب واحتلال العراق وافغانستان وبقي حبهم لايران وكشفت الاحداث اتفاق ايران مع القاعدة ولها ضلع في تفجيرات المناطق الشيعيه لخلق البلبلة في العراق وبقت محبتهم لايران؟ وايران تسرق نفط حقل مجنون العراقي وايران تبزل اراضيها المالحة باتجاه اراضي البصرة وايران جففت روافدها ومنعت استفادة شيعة الجنوب منها ؟؟ وايران تقتل السنه والشيعه معا في ايران؟؟ وايران تطمع وتتأمر على الدول الخليجية العربية؟ وايران تريد تخريب الاقتصاد والحضارة العربية وأيران تتامر على البحرين ؟!! وبرغم ذلك مازالو يودون ويحبون ايران ؟؟؟!!وايران تصنع المتفجرات والعبوات الناسفة واللاصقة ؟؟ويبقى حب ايران قد ملك قلب الشيعه ؟؟ ومجلس الدواب العراقي ينسى ويتناسى مصائب وفقر وبطالة وجوع الشعب العراقي ولكنه يثور وينفعل مع الشيعه البحرينين لانهم اداة ايران؟؟ و يبقى تعلقهم بايران يثير الاستغراب والشك ؟ايران تشجع المظاهرات بالبحرين وتقمع مظاهرات طهران!والشيعه في العراق ولبنان والسعودية والكويت يؤيدون ايران ويشجعون تخريبها للبحرين ؟؟!!! ويفرحون لتخريب البحرين!! عجيب ....غريب؟؟!! هل العمالة والخيانة والتخريب وعدم الاخلاص للوطن الام هي من سمات الشيعي؟؟ فتاريخه منذ القدم يتسم بالتخريب والقتل وسفك الدماء؟! فهم الذين قتلو علي ابن ابي طالب وعمر الفاروق وهم الذين قتلو الحسين والان يتباكون عليه!! فطبيعتهم الاجرام والخيانة والعمالة ...ابحثو بكتب التاريخ عن القرامطة وعن الفاطمية والعبيدية وعن خيانات الطوسي وابن العلقمي وعن شيعة العراق وشيعة لبنان وشيعة الكويت وشيعة البحرين وشيعة مصر ..في كل هذه الدول تلاحظون مقدار المسامحة والتعاون معهم وتسهيل طقوسهم برغم خزعبلاتها ويصمتون تقية وهم يعرفون انهم ياخذون اكثر من استحقاقهم ...ولكنهم بعد حين من الزمان وخاصه في حالة تمكنهم ووجود من يساعدهم ينقلبون الى اعداء وجواسيس وخونة بل مجرمين عتاة لا يتورعوعن ذبح الطفل السني (خاصة) وسلقه وارساله الى ذويه والاعتداء على شرف الحرائر وعلى الشيخ والعجوز ويذبحوهم بدم بارد كما فعلو بالعراق وبالبحرين وفي غرب ايران وكثير من الدول المبتلية بهم!! حاول كثير من علماء السنة الاخيار التعامل معهم باللين بغية نصحهم وارشادهم ولكن ظهر لهم انهم بشر لا عقول لهم وخير دواء لهم هو استئصالهم من هذه الامة لانهم وباء خطير معدي سرطاني لايفيده دواء.. أسال الله العظيم ان يديم نعمة الاسلام على المسلمين وان يخلصنا من هذا الابتلاء العظيم وينقي الاسلام من هولاء الشيعه الانجاس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل