المحتوى الرئيسى

ثورة اليمن السعيد الى اين ؟!بقلم سليم شراب

03/25 20:51

ثورة اليمن السعيد الى اين ؟! بقلم / سليم شراب عقب نجاح ثورتى تونس ومصر , انتقلت الشرارة الى اليمن السعيد وبالتحديد من محافظة تعز التى خرجت منها المظاهرات الشبابية السلمية , مطالبا برحيل النظام السياسى فى اليمن , اذن كلها سيناريوهات متشابة فى كل الثورات العربية التى انتصرت فى بعض الدول كما ذكرت سابقا نجاحها فى تونس ومصر, وحققت أهدافها الاساسية وهى خلع الرؤساء وانظمتها الفاسدة عن الحكم . فهل ينجح الشباب اليمنى فى ثورته السلمية ؟!, وينجح فى اقناع الرئيس اليمنى على عبد الله صالح بالتنحى عن الحكم بطريقة سلمية كما حصل مع زين العابدين بن على فى تونس ومع حسنى مبارك فى مصر , رغم وقوع العديد من الضحايا بين شهيد وجريح اثر البطش المفرط من قبل الاجهزة الامنية وبعض ازلام الانظمة المنتفعين من استمرار الوضع كما كان فى السابق , لان خلع الانظمة , يعنى نهاية لنفوذهم المستبد ومصالحهم الخاصة الضيقة, الذى ادى الى انتشار الفساد والرشوة والمحسوبية واهدار المال العام , وانتهاك الحريات وتكميم الافواه . ثوار اليمن حتى اللحظة يطبقون ماحصل فى تونس ومصر , بالاستمرار بثورتهم بطرق سلمية , ولاحظنا ذلك منذ انطلاق موجات الاحتجاج , ظهور الحركات الشبابية التى تعتنق الفكر الثورى وتؤمن به ومنها حركة الشعب يريد التغير وتجمع شباب من أجل التغير وحركة ارحل وحركة الشباب الشعبية بتعز . وكما ذكرت سابقا , هذه الحركات الشبابية تمارس احتجاجتها بالضبط كما حصل فى الثورة المصرية , ويتجلى كل ذلك فى أخذها بزمام المبادرة فى التغير من خلال الاصرار على استمرار الاعتصامات فى الميادين الرئيسة فى المدن اليمنية , حتى يتحقق هدفها المنشود باسقاط الرئيس . وكأن التاريخ يعيد نفسه ماحصل لثوار مصر فى الميادين التى كانوا يعتصمون فيها وخصوصا ميدان التحرير الاعتصام المركزى للثوار من اعتداءت سافرة من قبل ازلام الحزب الوطنى والبلطجية من عناصر أمن الدولة ومخبريهم من أصحاب السوابق الاجرامية من أجل ان تنقض عليهم وتنهى هذه الاعتصامات المطالبة برحيل الرئيس وازلامه , حصل مع المعتصمين اليمنيين فى كل الميادين , تعرضوا لمضايقات مباشرة من ازلام السلطة اليمنية , بارسال البلطجية للاحتكاك بالمعتصمين المسالمين ورميهم فى البداية بالحجارة والمياه الساخنة وبالقنابل اليدوية كما حصل يوم جمعة البداية , وكان الحدث الاخطر الذى تعرض له المعتصمين بساحة التغير بصنعاء يوم الجمعة الماضية , عندما اطلق القناصة المقنعين من مخابرات الرئيس اليمنى , الرصاص الحى والمباشر على الاجزاء العلوية من الجسم وخصوصا الرأس والصدر وشاهدنا ذلك على الهواء مباشرا تلك الاصابات التى تجاوزت الخمسين قتيلا والمئات من الاصابات الخطيرة بين خطيرة ومتوسطة وعقب تلك الاحدث الدامية توافد الآلاف من سكان المحافظات اليمنية للتضامن مع المعتصمين. وكذلك تواصلت الاستقالات من رجالات الحزب الحاكم وكذلك العديد من سفراء اليمن بالخارج , ومن الاعلاميين العاملين فى الاعلام الرسمى , ومن قادة الافرع الرئيسية فى الجيش اليمنى الذين اعلنوا جميعا تأيديهم لشباب الثورة وانضمامهم لها ,كما انضم كبار شيوخ القبائل اليمنية ومنها شيوخ من نفس قبيلة الرئيس اليمنى . سيدى الرئيس على عبد الله صالح , انا شخصيا اكن لك كل احترام وتقدير , كفاية 33 سنه حكمت فيها البلاد بحلوها ومرها , اترك الفرصة لشباب الثورة , حقنا لدماء الشعب اليمنى الاصيل , ولتنتهى هذه الثورة نهاية سعيدة وتكون ثورة اليمن السعيد. salemshurrab@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل