المحتوى الرئيسى

النمسا: لا مؤشر على سعي أفراد من دائرة القذافي للجوء

03/25 20:15

فيينا (رويترز) - قال مسؤول بوزارة الخارجية النمساوية يوم الجمعة ان أيا من أفراد الدائرة المقربة من الزعيم الليبي معمر القذافي لم يتصل بالنمسا سعيا لوقف اطلاق النار او الخروج الامن من ليبيا وذلك ردا عن تقرير افاد بوجود اتصالات سرية.وكان رجل اعمال من الشرق الاوسط قال يوم الخميس ان وسطاء للقذافي في النمسا وبريطانيا وفرنسا بعثوا برسائل يسعون فيها لنوع من الانهاء السلمي للحملة العسكرية التي تدعمها الامم المتحدة ضد ليبيا أو الخروج الامن لاعضاء الدائرة المحيطة بالقذافي.وقال مسؤول بالامن القومي الامريكي ان وكالات حكومية امريكية على دراية بأن سيف الاسلام نجل القذافي وعبد الله السنوسي الذي تربطه بالقذافي صلة نسب يعرضان مبادرات للسلام.وقال بيتر لونسكي تيفنتال المتحدث باسم وزارة الخارجية النمساوية "بناء على ما لدينا من معلومات لم يحاول اي من هؤلاء الوسطاء الاتصال بالنمسا."وأضاف ان النمسا كانت واحدة من البلدان التي سعت لفرض حظر على سفر القذافي والمقربين منه الى دول الاتحاد الاوروبي وانها ستنفذ ذلك اذا طلب منها.وكانت النمسا من أوائل الدول التي تحركت لتجميد أموال مرتبطة بالقذافي. وقد وضعت 27 شخصا على قائمة لتجميد الاصول منهم مصطفى زرتي الرئيس السابق للمؤسسة الليبية للاستثمار.وقالت السلطات في فيينا ان زرتي الذي يحمل الجنسية النمساوية كان مقربا من سيف الاسلام الذي درس في العاصمة.وعاش سيف الاسلام الذي تربطه صداقة بالسياسي النمساوي اليميني يورج هايدر في فيلا فاخرة على مشارف فيينا خلال دراسته واحتفظ بنمرين ابيضين له في حديقة حيوان المدينة.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "الحديث عن مبادرات محتملة ربما يرجع لوجود صلات بين العائلة (عائلة القذافي) والنمسا لكن هذا الامر لم يحدث."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل