المحتوى الرئيسى

خطباء يرفضون إقحام الدين في «التعديلات».. وإمام «عمر مكرم» : ما حدث عك سياسى

03/25 19:34

    رفض عدد من أئمة المساجد، في خطبة الجمعة إقحام الدين في قضية التعديلات الدستورية، التي جرى الاستفتاء عليها مؤخرا، ومحاولة البعض التأثير على آراء المواطنين إزاء «القضايا الوطنية» منطلق ديني. ووصف الشيخ مظهر شاهين، إمام وخطيب مسجد عمر مكرم، تلك الحالة بأنها «خبل سياسى»، وقال إن تدخل العلماء يى هذا الأمر غير مقبول، وأبدى تعجبه من الشيوخ الذين خرجوا للاحتفال بنتيجة الاستفتاء، قائلاً: «نحن نتكلم في مسألة وطنية لا تحتمل الهزار، وهذا عك سياسي، وأولى بنا نحن الدعاة أن نلم الشمل ولا نفرق بين الأمة». وقال الدكتور أشرف مكى، خطيب مسجد عمرو بن العاص، إن «المناهج فى الدول تُبنى على عقائد الأغلبية وهويتها، وإننا فى مصر هويتنا إسلامية»، مؤكداً فى الوقت نفسه، «أن هذه الحقيقة لا تعنى محو أو تجاهل عقيدة الأقلية أو حتى التدخل فى أحوالهم الشخصية». فيما قال خطيب مسجد الفتح، إن الدولة المدنية التى يسعى إليها البعض هى إحدى بدع الغرب للتغلب على تدخل رجال الدين فى كل أمور الحكم، موضحاً «أن هناك فروقاً جوهرية بين الشريعة الإسلامية وأى دين آخر، فعلماؤنا يبلّغون ما قاله الله ورسوله دون أن يجبروا عليها أحداً، فلا إكراه فى الدين». وأضاف: «نحن نقول (لا للدولة المدنية) التى تعادى الدين، وما ننادى به هو دولة ذات مرجعية إسلامية، فإذا كانت الدولة المدنية تعنى تنحية الله لنصبح بلا مرجعية فنحن نرفضها، أما إذا كانت تراعى حريات الناس والحفاظ على حقوق غير المسلمين، فإننا نقول إن الإسلام يكفل لنا ذلك فلا تخافوا من دين الله».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل