المحتوى الرئيسى

السلطة الفلسطينية تعتقل 6 قياديين من الجهاد بعد عملية القدس وإسرائيل تتوعد بيوم للحساب

03/25 19:18

اعتقلت السلطة الفلسطينية ستة من قيادات حركة الجهاد الإسلامي مساء الخميس في الضفة الغربية وذلك بعد مداهمة منازلهم في محافظتي جنين والخليل.يأتي ذلك بعد وعد من السلطة الفلسطينية للحكومة الإسرائيلية  بالتحقيق في عملية القدس يوم الأربعاء الماضي التي  نتج عنها مقتل سائحة بريطانية 56 عاما, وإصابة ما يقرب من 20 إسرائيلي بعضهم في حالات حرجة.كما توعدت السلطة الفلسطينية بملاحقة من أسمتهم بالمتسببين في عملية إيتمار التي وقعت قبل أسبوعين في المستوطنة الجاثمة فوق قرية "إيتمار" بمحافظة نابلس بالضفة الغربية, ولم تعلن إلى الآن أي حركة فلسطينية مسؤوليتها الحادث الذي خلف وراءه مقتل 5 مستوطنين إسرائيليين, بل استبعدت مصادر فلسطينية وغربية -عقب الحادث- وقوف فلسطينيين وراء حادث إيتمار, مشيرين إلى احتمال وقوف عمال تايلانديين - كانوا على خلاف مادي مع المستوطن الذي قتل هو وأسرته - وراء الحادث.وأدانت حركة الجهاد الإسلامي في بيان لها اعتقال السلطة الفلسطينية لقياداتها في الضفة الغربية ووصفت الاعتقال بأنه سياسي لاسيما وأنه يأتي بعد ساعات فقط من مباركة الحركة لعملية القدس, وطالبت بسرعة الإفراج عن المعتقلين من قبل السلطة.وفي السياق ذاته، هددت الحكومة الإسرائيلية برد قوي على الصواريخ التي تطلق على المستوطنات الإسرائيلية القريبة من قطاع غزة والتي تبنتها حركة الجهاد الإسلامي وهددت حكومة نتانياهو بأن يوم الحساب سيكون قريبا.و توفيت مستوطنة إسرائيلية إثر أزمة قلبية نتيجة خوفها بعد سماعها صوت سقوط صاروخ جراد أطلقته سرايا القدس – الجناح العسكري لحركة الجهاد - على مدينة أسدود مساء أمس الخميس.وقد ذكر شهود عيان للدستور الأصلي أن طائرات الاستطلاع الإسرائيلية والطائرات الحربية لازالت تحلق وبكثافة في سماء القطاع وعلى مسافات قريبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل