المحتوى الرئيسى
alaan TV

تصاعد المظاهرات المطالبة برحيل الأسد فى سوريا

03/25 19:20

تزايدت الضغوط على النظام السورى، خاصة مع توسيع دائرة الانتقادات العربية ضد الرئيس بشار الأسد، حيث ترددت أنباء قوية عن استقالة السفير السورى فى السعودية، كما خرج المئات فى دبى للمطالبة بإسقاط نظام الأسد. كما ردد المتظاهرون فى مدينة درعا السورية هتافات ضد ماهر الأسد، شقيق الرئيس بشار الأسد، ورئيس الحرس الجمهورى، وفقا لوكالة رويترز. وردد آلاف الهتافات وهم يتجهون صوب الميدان الرئيسى فى المدينة بعد جنازة خمسة محتجين على الأقل قتلتهم قوات الأمن. ووصفت الشعارات شقيق الرئيس السورى بالجبان، ودعته إلى إرسال قواته لتحرير هضبة الجولان التى تحتلها إسرائيل منذ عام. وتستمر المظاهرات فى مختلف المدن السورية اليوم، فيما أطلقوا عليه "جمعة العزة"، رافعين شعار الشعب يريد إسقاط النظام، حيث امتدت المظاهرات اليوم لتشمل العديد من المدن السورية، ونشبت اشتباكات عنيفة بين متظاهرين ضد نظام الأسد وعناصر من الأمن السورى فى حى الميدان بدمشق، كما خرجت مظاهرات فى منطقة القامشلى ومنطقة عامودا وحماة ودرعا والرقة ودوما وحمص واللاذقية. واستمر النظام السورى فى قمع المظاهرات، حيث أكدت المواقع الإخبارية السورية سقوط 20 شهيداً على الأقل فى الصنمين و15 فى درعا و3 شهداء فى حمص و4 شهداء على الأقل فى اللاذقية وعشرات الجرحى منذ أن انطلقت المظاهرات صباح اليوم الجمعة. وذكر موقع سوريا الحرة، وفقا لشهود، أن نحو 1000 شخص احتشدوا، اليوم، الجمعة، فى بلدة التل إلى الشمال من العاصمة السورية دمشق، تضامنا مع مدينة درعا، ونددوا باثنين من أقارب الرئيس بشار الأسد، بعدما دعا نشطاء على الإنترنت إلى التظاهر فى «جمعة العزة». وانطلقت عقب صلاة الجمعة تظاهرات فى دمشق وفى محافظة درعا اعتقلت خلالها قوات الأمن خمسة أشخاص على الأقل، وذلك غداة إعلان السلطات عن نيتها القيام بإصلاحات غير مسبوقة تشمل دراسة إلغاء حالة الطوارئ. وانطلق نحو 300 شخص عقب صلاة الجمعة من جامع بنى أمية الكبير فى وسط العاصمة دمشق نحو سوق الحميدية هاتفين «الله، سوريا، حرية وبس» و«درعا هى سوريا» و«كلنا فداء درعا».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل