المحتوى الرئيسى

انتفاضات الشعوب العربية تكشف عن سوءات الأنظمة الفاسدة التي تتستر وراء الذرائع الواهية بقلم:محمد شركي

03/25 18:19

انتفاضات الشعوب العربية تكشف عن سوءات الأنظمة الفاسدة التي تتستر وراء الذرائع الواهية محمد شركي كل يوم تنكشف سوءة نظام فاسد من الأنظمة العربية الجاثمة فوق صدور شعوبها ، ويحاول في البداية ستر هذه السوءة عن طريق قمع الانتفاضات ، وسفك دماء المتظاهرين الأبرياء ، وعندما لا يجد ما يستر به السوءة العارية المكشوفة يعمد إلى أسلوب تخوين شعبه . وتكاد الأنظمة الفاسدة تستنفد التهم الملفقة لشعوبها الثائرة ضدها . فلم تعد تهم تناول حبوب الهلوسة ، والانتماء لتنظيم القاعدة ، والأجندات الخارجية .... وغير ذلك من التهم الملفقة تجدي الأنظمة الفاسدة نفعا بل اضطر آخر نظام فاسد انكشفت عورته إلى أسلوب قديم ممجوج وهو عرض أسلحة ومعدات زعم أنه صادرها لشطارته ويقظة أجهزة مخابراته ، ونسبتها للمتظاهرين الذين مات منهم العشرات ، ولم يمت من جيشه وشرطته أحد لأن الأسلحة التي عرضت على الإعلام إنما هي أسلحته ،وهولا زال متخلفا في أسلوب تلفيق التهم الذي ظل يمارسه لعقود من السنين لتصفية كل معارض والزج به في غياهب السجون والمعتقلات الرهيبة التي لم تشهد مثلها نازية ولا فاشية ولا صهيونية ولا امبريالية . أما نظام آخر فإن شرطته وزعت الماء على المتظاهرين أمام عدسات الإعلام نهارا حتى إذا ما جن الليل أطفأت الأضواء وسلطت على المتظاهرين عناصرها المتنكرة في أزياء مدنية للقيام بدور ما يسمى البلطجية ،والتي تحتضنها الأنظمة الفاسدة كما كشفت عن ذلك الأحداث في أكثر من قطر عربي لاستخدامها عند الحاجة. وأمام تزايد ضغط الشارع العربي تقع الأنظمة الفاسدة في التناقضات الصارخة دون شعور منها، فبعد استنفاد الذرائع والتهم الملفقة للتظاهرات الشعبية ، تجود بالتغييرات السخية خلاف عادتها . وهكذا طلع علينا بالأمس أعتى نظام عربي فاسد بالعروض السخية من قبيل التفكير في إنهاء حالة الطوارىء ، وهي أكبر وصمة عار على جبين هذا النظام وغيره من الأنظمة الشمولية ، والتفكير في الزيادة في الأجور وهي عبارة عن رشاوى تفتقت عنها عبقرية الأنظمة الفاسدة بعدما تعالت أصوات الجياع في الوطن العربي شرقا وغربا ، والتفكير في حرية التعبير والإعلام بعد القمع غير المشهود في التاريخ ، والتفكير في التعددية الحزبية بعد عقود من تسلط الحزب الواحد والوحيد ... إلى غير ذلك من الإغراءات المطبوخة سريعا من أجل الالتفاف على ثورة الشعب الذي يريد إسقاط النظام كما فعل أشقاؤه . ولم يلتفت النظام لبلادته إلى وقوعه في التناقض الصارخ ذلك أنه إذا كان الأمر يتعلق بأجندة خارجية ، وبأسلحة مدسوسة وعصابات ، فلماذا العروض السخية التي تعبر كلها عن الأمور المفقودة في وطن يحكمه أعتى نظام شمولي ؟ إن الأنظمة العربية الشمولية الفاسدة تعيش حالة هلوسة وهي تخبط خبط عشواء لأن مقارباتها البوليسية لم تعد تنفعها أمام خروج الجماهير بصدور عارية لمواجهة الرصاص الحي. لقد سئمت الشعوب العربية الخوف والصمت ، وصارت تفضل الموت الشريف على حياة الذل والهوان. ونحن في انتظار ذرائع جديدة تبرر بها الأنظمة العربية المستبدة ظلمها وطغيانها بعدما استنفدت ذريعة الإرهاب الديني المستوردة من الكيان الصهيوني والامبريالية بريقها الكاذب ، وبعدما تبين أنها ذريعة واهية استعملت لاضطهاد كل مسلم موحد لأنه يطالب بالحرية لفلسطين ولكل الوطن العربي والإسلامي ، ويرفض الأنظمة الفاسدة التي تخدم الكيان الصهيوني والامبريالية . غدا سنسمع بذريعة جديدة لنظام عربي فاسد آخر تنكشفت سوءته وهو يحاول صرف الأنظار عنها من خلال تلفيق التهم لشعبه الغاضب ، غدا سيقال إن الشعوب فقدت عقولها ولا بد لها من مصحات عقلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل