المحتوى الرئيسى

البرادعي: ''قلق'' على مسار الثورة

03/25 18:18

كتب – سامي مجدي: طالب الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بأن تكون الأسبقية خلال المرحلة الانتقالية هي وضع دستور جديد للبلاد، والعمل على إعادة الأمن للشارع المصري، وإجراء حوار وطني والعمل على استقلالية الإعلام.وعبر البرادعي، في رسائل نصية عبر ''تويتر'' عن قلقه الشديد على مسار الثورة المصرية، مشيراً غلى أن معالم الطريق ماتزال ملتبسة، وتسأل ''أين الشفافية والحوار مع الشعب؟''.وقال البرادعي ''الجميع بما في ذلك الحكومة يتكلم عن ''الثورة المضادة'' ونرى بلطجة منظمة مستمرة. من المسؤول؟ وماذا تم ؟ أمر مريب يثير التساؤلات''.ولفت البرادعي، الذي أعلن ترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة، إلى أن الثورة فجرها الشباب والتف حولها الشعب بكافة طوائفه، وحماها الجيش، وأن ما يجب عمله في الوقت الراهن هو التركيز على إدارتها حتى لا يضيع الحلم.وأوضح زعيم الجمعية الوطنية للتغير أن البلطجية الفكرية هي أقوى أنواع أسلحة إجهاض الثورة، في إشارة منه إلى أن إعلام النظام السابق مازال قائماً وماتزال قياداته في مواقعها.اقرأ أيضا:الجيش يمنع اشتباكات بين مؤيدين للبرادعي ومناصرين لموسى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل