المحتوى الرئيسى
worldcup2018

ساركوزي : فرنسا وبريطانيا تعدان مبادرة من أجل حل سياسي دبلوماسي في ليبيا

03/25 17:31

البديل – وكالاتأعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة إن باريس ولندن تعدان مبادرة من اجل “حل سياسي ودبلوماسي” في ليبيا، وذلك على اثر قمة أوروبية. وقال ساركوزي في تصريح صحافي انه تمهيدا للاجتماع المقرر الثلاثاء في لندن لمجموعة القيادة السياسية للتدخل العسكري في ليبيا، “ستكون هناك بالتأكيد مبادرة فرنسية-بريطانية للتأكيد أن الحل ليس عسكريا فقط بل سياسي ودبلوماسي أيضا”.من جهة أخرى، اتفقت دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) الخميس على فرض منطقة حظر الطيران فوق ليبيا لحماية المدنيين من قوات معمر القذافي، غير إن الحلف لم يصل إلى حد تولي القيادة الكاملة لكل العمليات العسكرية في ليبيا، مما يعد تناقضا مع تصريح سابق لوزير خارجية تركيا الذي قال إن قيادة كل العمليات العسكرية للتحالف في ليبيا سوف تنتقل من الولايات المتحدة إلى حلف الأطلسي.وقال الأمين العام للحلف أندرس راسموسين -بعد أربعة أيام من المفاوضات- إن التفويض الممنوح للحلف لا يتجاوز فرض حظر السلاح ومنطقة الطيران المحظور، لكن الحلف يجوز له أيضا التصرف دفاعا عن النفس، مشيرا إلى إن المحادثات مستمرة بشأن منح حلف الأطلسي دورا أوسع.وردا على تساؤل حول ما إذا كان بوسع الحلف مهاجمة القوات البرية أو اتخاذ إجراءات ضد القذافي، فرد بقوله “في هذا الوقت ستكون هناك عملية للتحالف وأخرى للحلف”.وأوضح مسئولو حلف الأطلسي انه من المتوقع اتخاذ قرار الأحد المقبل بشأن توسيع التفويض للسماح للحلف بتولي قيادة كل العمليات العسكرية وتمكينه من مهاجمة أهداف برية لحماية المناطق المدنية المعرضة للخطر من قوات القذافي.من جهة أخرى، صرح قائد الأركان الفرنسي ادوار جيو الجمعة انه “يرجح” أن تستغرق العمليات العسكرية التي يشنها التحالف الدولي في ليبيا “أسابيع”، معربا عن “الأمل” في أن لا تدوم أشهرا.وفي السياق،قررت دولة الإمارات العربية المتحدة إرسال 12 طائرة للمشاركة في عمليات فرض حظر طيران فوق ليبيا والتي تستهدف حماية المدنيين، بحسب وكالة أنباء الإمارات الجمعة.ونقلت الوكالة عن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد ال نهيان قوله أن “القوات الجوية في الإمارات خصصت ست طائرات اف 16 وست طائرات ميراج للمشاركة في هذه الدوريات”، مشيرا إلى أن مشاركة الإمارات ستبدأ في الأيام القادمة.وجاء في تقرير الوكالة أن المشاركة بهذه الطائرات ستكون امتدادا “لمشاركة الإمارات الفاعلة في عملية الإغاثة الإنسانية للشعب الليبي الشقيق المستمرة على أكثر من صعيد”.وأشار مسئولو الحلف إلى أن عمليات التحالف لتنفيذ منطقة الطيران المحظور من المتوقع أن تجرى خلال 48 إلى 72 ساعة.كان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو قد قال أن قيادة العمليات العسكرية الغربية في ليبيا ستنقل من الولايات المتحدة إلى حلف شمال الأطلسي خلال يوم أو يومين، كما قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أننا اتفقنا مع حلفائنا في حلف شمال الأطلسي على نقل القيادة والسيطرة لمنطقة الطيران المحظور إلى حلف الأطلسي.”وأضافت قولها “كل الحلفاء الثمانية والعشرين الآن فوضوا السلطات العسكرية وضع خطة عمليات لحلف الأطلسي للقيام بمهمة أوسع لحماية المدنيين، وحلف الأطلسي في وضع جيد لتنسيق هذه الجهود الدولية.”وأوضحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون الخميس أن القوات الموالية لمعمر القذافي ردت على أعقابها، لكنها ما زالت تشكل خطرا على الشعب الليبي.وكانت كلينتون تتحدث في وزارة الخارجية في أعقاب اتفاق دول حلف الأطلسي على إدارة منطقة حظر الطيران فوق ليبيا، وقالت انه أمكن تفادي كارثة إنسانية في بنغازي معقل الثوار وان القوات الجوية والدفاعات الجوية للقذافي أصبحت الآن غير فعالة إلى حد كبير.وأقرت كلينتون بالدور الرئيسي للولايات المتحدة في الأيام الأولى للعملية العسكرية، لكنها قالت انه حدث تراجع كبير في عدد الطائرات الأمريكية التي تقوم بطلعات مع زيادة الطلعات التي تقوم بها البلدان الأخرى.وعلى صعيدا متصل ، أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة أن مستقبل ليبيا والخيارات السياسية متروك لها ومنها مصير معمر القذافي وأنصاره فهي مشكلة الليبيين وليست مشكلتنا ، جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها بعد محادثات بين زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل.ولمواصلة الضغط على أنصار القذافي لكف القتال والهجمات على المدنيين ، قال الأميرال الأمريكي بيل جورتني الخميس أن قوات التحالف -التي تنفذ منطقة حظر الطيران فوق ليبيا- دكت قوات الرئيس الليبي بـ 14من صواريخ توماهوك ونفذت 130 طلعة جوية.وأضاف جورتني مدير هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي انه بالإضافة إلى الإشراف على منطقة الطيران المحظور فإنهم استهدفوا مواقع الدفاع الجوي قرب طرابلس وأخر لصواريخ سكود في الجنوب وقوات القذافي التي تقوم بمناورات بالقرب من مصراتة وأجدابيا.يجدر الإشارة إلى أن 49 من الطلعات كانت غارات جوية على أهداف محددة بينما كان الباقي دوريات مراقبة لتنفيذ الحظر الجوي. ونفذت الطائرات الأمريكية تقريبا نحو نصف إجمالي الطلعات التي نفذها التحالف المكون من 11دولة.يشار إلى أن بريطانيا تشارك مع الولايات المتحدة وفرنسا خصوصا في ائتلاف عسكري دولي يشن -منذ نهاية الأسبوع الماضي- غارات جوية وقصفا من البحر على هذا البلد حيث تدور معارك بين قوات القذافي ومعارضيه.جاء ذلك في أعقاب صدور القرار رقم 1973 عن مجلس الأمن الدولي والذي ينص على اتخاذ “كل الإجراءات الضرورية” لحماية المدنيين وفرض وقف إطلاق النار على الجيش الليبي حتى وان اقتضى ذلك شن غارات جوية لكنه يرفض الاحتلال العسكري على الأرض.وعلى الصعيد الميداني ، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن طائرات مقاتلة من طراز تورنيدو تابعة لسلاح الجو البريطاني أطلقت ليل الخميس الجمعة صواريخ على آليات مدرعة ليبية كانت “تهدد” مدنيين في مدينة اجدابيا، شرق ليبيا.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل