المحتوى الرئيسى

الاقتصاد المصري يبدد المخاوف ويستعد لاستثمارات جديدة

03/25 17:15

القاهرة – أ ش أ ''ذهبت المخاوف، وهلت البشائر''.. حكمة عربية خليجية تقال بعد ان يجتاز الانسان الامتحان، وقد بدأ الاقتصاد المصري يبدد المخاوف، التي صاحبت تداعيات ثورة 25 يناير بعد أن تأكد لرجال الأعمال المصريين والعرب والأجانب الشرفاء أن تهيئة المناخ الصحي للاستثمار من أهم أهداف ومكاسب الثورة من خلال اجراءات واضحة وشفافة وبدون تعقيدات بيروقراطية أو رشاوي أو ابتزازات.وتستعد مصر خلال الأيام والأسابيع القادمة لاستقبال وفود من رجال الأعمال والمستثمرين من دول العالم كافة ومن دول الخليج الشقيقة حيث يزور القاهرة خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل المقبل وفد من كبار المستثمرين الكويتيين بدعوة من الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية لبحث فرص التعاون والاستثمار خلال الفترة المقبلة.وأكد احمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أن الاستثمارات العربية في مصر تشهد مرحلة جديدة تتمتع فيها بالديمقراطية والشفافية وانهما من اهم عوامل جذب الاستثمارات خلال الفترة المقبلة. وشدد الوكيل على حرص مصر على الالتزام بالوفاء بتعهداتهم تجاه المستثمرين العرب والأجانب والمصريين وان جميع الاستثمارات في مصر آمنة وتعمل وفق التعاقدات التي تم ابرامها مع اصحابها وانه لا خوف علي هذه الاستثمارات بأي شكل من الأشكال.ونقل الوكيل عن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء أنه تعهد - خلال لقائه مؤخراً بأعضاء الاتحاد - بعدم اقدام الحكومة علي أي تعديلات تشريعية أو اتخاذ اجراءات أو صدمات مفاجئة دون دراسة كافية تأخذ في اعتبارها كل مصالح الاطراف المعنية.وأكد رئيس الوزراء ان أي قرار جديد أو سياسة جديدة ستأخذها الحكومة سيجري حولها حوار مع كل الاطراف المعنية وان هناك تنبيهات لكل الوزارات بإزالة المعوقات امام حركة التجارة والاستثمار.كما أكد ان رجال الأعمال الشرفاء يمثلون عصب الحياة الاقتصادية في مصر وأن من ظهر فسادهم هم قلة ولا يجب تعميم فسادهم علي الجميع.وقال الوكيل إن اتحاد الغرف المصرية وجه عدداً من الدعوات للمستثمرين لزيارة مصر خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى بحث تنظيم سلسلة من الزيارات من أعضاء الاتحاد لعدد من الدول العربية والأجنبية، لتأكيد أن الأوضاع الاستثمارية والاقتصادية في مصر مستقرة وان الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من الشفافية لجذب المزيد من الاستثمارات العربية والاجنبية.كما تستضيف مصر خلال الأيام القليلة القادمة وفداً يضم نحو 50 رجل أعمال سعودياً لبحث تعزيز الاستثمارات السعودية بمصر الفترة القادمة.وتأتي زيارة وفد رجال الأعمال السعودي في إطار التنسيق المستمر والمتواصل بين البلدين ومن أجل تفعيل مبادرة الشيخ صالح كامل رئيس مجلس الغرف التجارية الصناعية بالسعودية نحو إنشاء بنك الإنماء برأسمال 100 مليار جنيه في مصر بمساهمة من رجال أعمال سعوديين ومصريين، للاستثمار المباشر في مصر وتحمل المخاطرة في إنشاء مشروعات جديدة تحقق تنمية اقتصادية والقضاء على البطالة في مصر.يذكر أن المستثمرين العرب أكدوا خلال اجتماعات مجلس الإدارة اتحاد الغرف العربية مؤخراً بالعاصمة الأردنية عمان حرصهم على تدعيم استثماراتهم في مصر خلال المرحلة المقبلة.اقرأ أيضا:خبراء: نشاط البورصة المتوقع يعزز من قيمة الجنيه أمام الدولار

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل