المحتوى الرئيسى

الآلاف يشيعون جنازة شهيد بـ''موقعة الجمل'' بالغربية

03/25 17:45

كتب - حسين زكى:في موكب جنائزي مهيب، شيع آلاف المواطنين بقرية كتامه مركز بسيون بالغربية، مساء الخميس، جثمان الشهيد محمد قطب عبد العال ( 47 سنة)، والذي لقى حتفه الاربعاء الماضي متأثراً باصابته بطلق ناري خلال "موقعة الجمل" الشهيرة في 2 فبراير الماضي .وكان الشهيد ضمن المشاركين في ثورة 25 يناير منذ يزومها الاول، وتم نقله لمستشفي القصر العيني في محاولة لاسعافه لكنه لفظ انفاسه الاخيره بالمستشفي بعد ان فشلت جهود الاطباء في علاجه .وقام المشيعون برفع علم مصر وترديد كلمة ( لا اله الا الله الشهيد حبيب الله ) بعد آداء صلاة الجنازة علي روح الشهيد بمسجد المحطة بالقرية .يذكر أن الشهيد لدية 5 بنات وولد صغير، وأكد والده أنه يوم الحادث توجه لآداء صلاة الفجر وتلقي خبر إصابة ابنه بطلق ناري عن طريق أحد القناصة.وتوجهت الاسره الي المستشفي للاطمئنان عليه، مؤكداً انه عارض ابنة كثيراً وطلب منه عدم الذهاب للمظاهرة خشية تعرضه لمكروه لكنه اصر أن يشارك في الثورة حتي يستطيع ان يخرج من الكبت الذي ظل بداخله سنوات طويلة . واشار والده إلي انه لا يعتبر ابنه ضمن المتوفين مستشهداً بالايه القرآنيه التي تقول ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياء عند ربهم يرزقون )  وقال الحمد لله علي كل حال .وأكد والد الشهيد أن الجثة ظلت بمشرحة زينهم بالقاهرة لنحو يومين بسبب الاجراءات الروتينية وبسبب مماطلة بعض المسئولين وتم تقديم شكوي الي المحامي العام حتى يتمكنوا من استخراج الجثة ودفنها .اقرأ أيضا :حبس ''نائب موقعة الجمل'' والتحقيق مع عائشة ومجاور وإبراهيم كامل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل