المحتوى الرئيسى

الطماطم تعود إلى جنونها.. والسلع الغذائية مستقرة

03/25 15:02

  يبدو أن الطماطم ستعود إلى جنونها من جديد لتصل إلى أسعار قياسية مثلما حدث فبل اندلاع ثورة 25 يناير، حيث واصلت ارتفاعاتها لتصل إلى 3 جنيهات خلال الأسبوع الماضي لتبلغ 5 جنيهات للكيلو في سوق التجزئة، رغم وجود معروض في السوق. وأرجع البعض زيادة أسعار الخضر إلى استغلال التجار حاجة المستهلك لتلك السلع لتعويض الخسائر التي تعرضوا لها خلال الظروف الراهنة. وشهدت الأسواق المحلية استقرارا في أسعار بعض السلع  الغذائية، ليس بالانخفاض وإنما استمرار الارتفاعات التي كانت عليها منذ أسبوع؛ حيث اتجه الدقيق إلى الارتفاع، نتيجة زيادة أسعار القمح عالميا إلى 400 دولار للطن  ليصل سعر الكيلو منه ما بين 4.5 و5 جنيهات، فيما ارتفع سعر السكر ليصل إلى 6 جنيهات للكيلو بدلا من 5 جنيهات، وهو السعر المتفق عليه بين التجار والشركة القابضة للصناعات الغذائية قبل اندلاع ثورة 25 يناير، والزيت الخليط ارتفع سعره ليصل سعر الزجاجة اللتر بما يتراوح بين 8 و9 جنيهات بدلا من 7 جنيهات. وفيما يتعلق بالخضر والفاكهة فقد شهدت زيادات جديدة اليومين الماضيين لتعود الطماطم إلى جنونها من جديد لتصل أسعارها إلى 4 جنيهات، و5 جنيهات للكيلو بدلا من 1 و2 جنيه، والبسلة إلى 6 جنيهات بدلا من 4 جنيهات، والفاصوليا عادت لتصبح بسعر 6 بدلا من 3.5 جنيه، والبصل بسعر 3.5 و4 جنيهات بدلا من 3 جنيهات، والبطاطس بسعر 4 جنيهات بدلا من  جنيهين، والخيار يتراوح ما بين 4 و5 جنيهات. وقال مصطفى الضو، رئيس شعبة السلع الغذائية بغرفة الإسكندرية التجارية، إن هناك بعض السلع التي شهدت ارتفاعا في أسعارها، ومنها الفول الذي ارتفع ليصل سعر الكيلو منه ما بين 8 و9 جنيهات بدلا من 6 جنيهات، والبيض وصل سعر البيضة إلى 50 و60 قرشا، وصاحب ذلك زيادة أسعار الألبان ليصل سعر لتر اللبن المعبأ إلى 7 جنيهات بدلا من 6 جنيهات. من جانبه أكد جمال علام، نائب رئيس شعبة الخضر والفاكهة بغرفة القاهرة التجارية، أن هناك زيادات في أسعار الخضر والفاكهة نتجت عن نقص المعروض في الأسواق من جانب، واستغلال بعض التجار للظروف الراهنة في البلاد من جانب آخر لعدم القدرة على نقل البضائع، وانتشار أعمال السرقات والبلطجة بالطرقات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل