المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:سورية: مظاهرات في عدة مدن سورية تضامنا مع درعا

03/25 14:34

سورية: المعارضة تدعو إلى تظاهرات حاشدة دعا ناشطون معارضون فى سورية الى خروج مظاهرات حاشدة فى شتى ارجاء البلاد عقب صلاة الجمعة اليوم وذلك بعد اسبوع من الاضطرابات والعنف في مدينة درعا. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر انطلقت عقب صلاة الجمعة تظاهرات في دمشق وفي محافظة درعا جنوبي سورية اعتقلت خلالها قوات الامن خمسة اشخاص على الاقل، وذلك عقب إعلان السلطات عن نيتها القيام باصلاحات غير مسبوقة. فقد ذكر شاهد عيان لوكالة رويترز إن حوالي 200 شخص خرجوا في مسيرة في وسط دمشق بعد صلاة الجمعة دعم لمدينة درعا جنوبي سورية، التي شهدت احتجاجات ضد حكم حزب البعث. وخرج المحتجون عقب صلاة الجمعة من جامع بني امية الكبير في وسط العاصمة دمشق نحو سوق الحميدية مرددين هتافات منها "بالروح.. بالدم.. نفديك يادرعا"، وألقت الشرطة السرية القبض على ثلاثة أشخاص على الأقل من بين المشاركين في المسيرة المعارضة. بالمقابل احتشد انصار للرئيس بشار الاسد في ساحة المسكية المقابلة للجامع حاملين صورا للرئيس السوري ولوالده حافظ. وفي قرية دايل القريبة من درعا، أفادت انباء بأن نحو 300 متظاهر تجمعوا في تظاهرة تأييد لدرعا. وعقب صلاة الجمعة خرجت مظاهرة في مدينة حلب تعلن تضامنها مع سكان مدينة درعا. وفي مدينة حمص تظاهر الآلاف من المواطنين عقب صلاة الجمعة. وأظهرت صور نشرت على موقع يوتيوب حشودا من المتظاهرين يرددون هتافات مؤيدة لمدينة درعا ومتضامنة مع ضحاياها. وردد المتظاهرون أيضا هتافات تطالب بالحرية لسورية وشعبها. وكانت حمص قد شهدت أيضا الجمعة الماضية مظاهرات خارج مسجد خالد بن الوليد. وفي درعا نفسها تجمع حشد استجابة لدعوات بحضور جنازات الذين قتلوا في احتجاجات غير مسبوقة ضد النظام السوري، وذكرت مصادر لبي بي سي أن الآلاف شاركوا في مراسم التشييع التي تمت بعد صلاة الجمعة بهدوء دون احتكاك مع قوات الأمن التي خففت تواجدها في المدينة. وأفاد مراسلنا عساف عبود بأن تجمعات من المشيعين والمعزين تجمعوا في منطقة عتمان قرب درعا وذلك للتوجه لتقديم التعازي لأهالي ستة من القتلى. وكان ناشطون معارضون فى سورية قد دعوا الى خروج مظاهرات حاشدة فى شتى ارجاء البلاد عقب صلاة الجمعة اليوم وذلك بعد اسبوع من الاضطرابات والعنف في مدينة درعا. ودعا عدد من المدونين على المواقع الاجتماعية وناشطون سياسيون إلى التظاهر في إطار ما سموه "جمعة العزة". الهدوء خيم على درعا يوم الجمعة وقال شاهد عيان من درعا في اتصال مع بي بي سي إن أهالي درعا وعدد من القرى والمجاورة سينضمون إلى مسيرات الاحتجاج. وقال مراسلنا عساف عبود إن السلطات طلبت منه مغادرة المدينة قبل صلاة الجمعة بدعوى الحفاظ على سلامته، وقام مراسلنا قبل ذلك بجولة لاحظ خلالها نوعا من تخفيف التواجد الأمني وسط هدوء تام. قرارات حكومية وكان الرئيس الرئيس السورى بشار الأسد قد أصدر أمس الخميس أمرا بالافراج عن جميع الاشخاص الذين اعتقلوا خلال الاضطرابات الاخيرة التى شهدتها البلاد. جاءت هذه الخطوة فى اعقاب اعلان الحكومة السورية انها ستنظر فى اجراء اصلاحات سياسية بما فى ذلك زيادة رواتب الموظفين و دراسة إلغاء قوانين الطوارئ والبحث فى سبل تلبية ما سمته بالمطالب المشروعة للشعب في مدينة درعا حيث قتل خمسة وعشرون متظاهرا على الاقل برصاص قوات الامن يوم الأربعاء الماضي. فى هذه الاثناء ، نددت واشنطن بشدة بما وصفتها بالحملة الوحشية لقوات الامن السورية، وقال متحدث باسم البيت الابيض انه لابد من محاسبة المسؤولين عن هذه الأفعال. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض في بيان "تدين الولايات المتحدة بقوة القمع الوحشي من الحكومة السورية للمتظاهرين وخاصة العنف وقتل المدنيين بايدي قوات الامن." فيديو: تجدد المواجهات واستمرار التوتر في درعا تجدد أعمال العنف في مدينة درعا جنوب سورية، ومسؤول في مستشفى المدينة يقول إن المستشفى استقبل 25 جثة لمحتجين، بينما تفيد فرانس برس نقلا عن نشطاء حقوقيين بأن عدد القتلى قد يتجاوز المائة. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر وأضاف انه يجب محاسبة المسؤولين عن اعمال العنف وقال ان واشنطن تطالب حكومة سورية بالتحلي بضبط النفس واحترام حقوق شعبها. ودعا المتحدث دمشق بتنفيذ تعهداتها بإجراء إصلاحات سياسية واقتصادية. ومن جانبه، قال وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس انه يتعين على سورية اتباع النموذج المصري حيث امتنع الجيش عن اطلاق النار وساعد الشعب في الاطاحة بحكم الرئيس السابق حسني مبارك. وقال جيتس اثناء زيارة لاسرائيل "أقول ان ما تواجهه الحكومة السورية هو في الحقيقة نفس التحديات التي تواجه العديد من الحكومات في أنحاء المنطقة وهي مظالم شعوبها السياسية والاقتصادية التي لم تلب." وقال جيتس للصحفيين "بعضهم يتعامل معها بطريقة أفضل من الاخرين. لقد جئت للتو من مصر حيث وقف الجيش المصري متابعا وسمح للشعب بالتظاهر وفي الحقيقة دعم الثورة. يمكن للسوريين تعلم الدرس من ذلك. إصلاحات وكانتالمستشارة الرئاسية السورية بثينة شعبان قد اعلنت أن القيادة القطرية لحزب البعث السوري اتخذت سلسلة قرارات تشمل إصلاحات سياسية واقتصادية.جاء ذلك عقب تصاعد العنف في مدينة درعا السورية ما أسفر عن سقوط قتلى. وقالت شعبان في مؤتمر صحفي عقب اجتماع القيادة القطرية برئاسة الرئيس بشار الأسد إنه ستتم دراسة إنهاء العمل بقانون الطوارىء، وإعداد مشروع لقانون الأحزاب في سورية. وأعلنت أنه تقرر أيضا إصدار قانون جديد للإعلام لتوفير "مزيد من الحرية والشفافية". ووعدت كذلك بتعزيز سلطة القضاء ومنع التوقيف العشوائي، وأكدت أنه سيتم إجراء تقييم للعمل الحكومي واتخاذ الإجراءات بشأن المقصرين بصورة عاجلة. وتضمنت القرارات وضع "آليات جديدة وفعالة لمحاربة الفساد". وفي الملف الاقتصادي أكدت شعبان أنه ستتم زيادة رواتب العاملين في الدولة. كما تقرر توفير التمويل اللازم لإيجاد الضمان الصحي للعاملين في الدولة. ووعدت القيادة السورية بتوفير الموارد لخلق المزيد من الوظائف او تثبيت العمال المؤقتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل