المحتوى الرئيسى

تحقيق- توترات البحرين تدفع الاقتصاد لطريق مسدود

03/25 13:53

المنامة (رويترز) - في البهو الرخامي لاحد أفخم فنادق البحرين يفوق عدد العاملين الذين يرتدون زيا أنيقا ويبتسمون في أدب جم عدد النزلاء. ومن السهل ملاحظة غياب سيارات سعودية كانت عادة ما تصطف في الخارج.وشلت الاضطرابات اقتصاد البحرين التي كانت يوما جزيرة هادئة وصديقة للانشطة المالية تقبع على أطراف المملكة العربية السعودية. كما دفعت التوترات الحكومة الى الاستعانة بقوات من دول مجلس التعاون الخليجي وأدت الى فرار المستثمرين والمغتربين.وأغلق فندق الخليج بعض أداوره وقلص ساعات عمل المطاعم بينما بدأ بعض العاملين اجازة طوعية.وقال عقيل رئيس المدير التنفيذي لمجموعة فنادق الخليج لرويتز في مقابلة " انخفضت نسبة الاشغال مما يزيد عن 90 في المئة الى ما بين 25 و30 بالمئة تقريبا وبالتالي تأثر عملنا كثيرا في جميع المجالات."الكل في البحرين تأثر... الانتعاش سيحتاج الى وقت لان كل الانشطة المزمعة والمؤتمرات والمعارض والاجتماعات تأجلت أو الغيت."وتشهد البحرين توترات منذ خرج محتجون الى الشوارع الشهر الماضي وأقاموا مخيما في دوار اللؤلؤة بوسط العاصمة المنامة. والاسبوع الماضي قطعوا الطريق الى حي المال مما دفع الحكومة الى استدعاء قوات خليجية وفرض الاحكام العرفية واتخاذ اجراءات صارمة دفعت المحتجين لاخلاء الشوارع.وخلت المراكز التسويقية الرئيسية الاربعة في البحرين من الزبائن لمدة خمسة أيام وأغلقت المتاجر القريبة مع انتشار المخاوف. لكنها بدأت تفتح أبوابها من جديد الا أن وتيرة العمل بطيئة.وقال أحمد سند رئيس الجمعية البحرينية للفنادق والمطاعم "لم تضر التوترات بنا وحسب لكن بالاقتصاد برمته."نسبة الاشغالات نزلت من 100 بالمئة تقريبا الى 30 بالمئة. ليس في ايدينا أي شيء... يريد الناس شيئا وتريد الحكومة اخر.. والاعمال... محصورة في المنتصف وتتكبد خسائر."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل