المحتوى الرئيسى

ايران: تعيين محقق لحقوق الانسان يبرز ازدواجية المعايير الامريكية

03/25 13:18

طهران (رويترز) - قالت ايران يوم الجمعة ان قرار الامم المتحدة تعيين محقق خاص لحقوق الانسان في ايران هو حيلة من واشنطن للضغط عليها وانه يظهر "ازدواجية المعايير" الامريكية فيما يتعلق بالقضية.وأيد مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة تعيين مقرر خاص لايران يوم الجمعة وهي المرة الاولى التي يعين فيها المجلس محققا في دولة معينة منذ انشائه قبل قرابة خمس سنوات.وقال توم دونيلون مستشار الامن القومي للرئيس الامريكي باراك أوباما ان التعيين يؤكد "التوافق العالمي والقلق من الوضع المتردي لحقوق الانسان في ايران."لكن طهران قالت ان الخطوة جزء من استراتيجية واشنطن للضغط على الجمهورية الاسلامية التي تعتبرها عدوا منذ اندلاع الثورة الاسلامية التي أطاحت بالشاه الذي كان الغرب يدعمه.وشددت الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى العقوبات على ايران العام الماضي بسبب برنامجها النووي المثير للجدل.وقال رامين مهمان باراست المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية لوكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (ارنا) "هدف القرار هو الضغط على الجمهورية الاسلامية لصرف النظر بشكل أكبر... عن المراجعة الدورية التي يقوم بها مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان لاوضاع حقوق الانسان في العالم."وتقول طهران ان انتهاكات القوات الامريكية في العراق وأفغانستان ووجود معتقل جوانتانامو الامريكي يظهر أن واشنطن ليست في وضع يؤهلها لاسداء النصيحة فيما يتعلق بحقوق الانسان.وقال مهمان باراست "سياسات الولايات المتحدة قولا وفعلا دائما ما تكون متناقضة وتستند الى معايير مزدوجة ويوضح القرار الاخير هذا النهج بشدة."وقال بان جي مون الامين العام للامم المتحدة هذا الشهر ان ايران صعدت من حملتها على المعارضين ومن أحكام الاعدام على مهربي المخدرات والمعتقلين السياسيين والمحتجزين القصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل