المحتوى الرئيسى

الباجواش: إقبال المصريين على الاستفتاء يعكس تعطشهم للديمقراطية

03/25 12:35

القاهرة - أ ش أأكد الدكتور باولو بكاتو سكرتير عام منظمة الباجواش العالمية، أن إقبال المصريين على استفتاء التعديلات الدستورية الذى جرى السبت الماضي يعكس حرصهم على المشاركة في العملية الديمقراطية والتعبير عن آرائهم.جاء ذلك خلال ندوة "حظر الانتشار النووي" التي نظمتها، صباح الجمعةن بالقاهرة مؤسسة الباجواش المصرية بحضور ممثلين عن ائتلاف شباب ثورة 25 يناير.وتم التطرق في الحديث بين سكرتير عام المنظمة العالمية، الذي يقوم بزيارة لمصر حاليا - وشباب الثورة إلى الأحداث التي مرت بها مصر منذ 25 يناير وخلفيات تنحي الرئيس السابق مبارك، حيث فضل الدكتور بولو باكتو الاستماع إلى آراء مجموعة من شباب ائتلاف الثورة حول الأوضاع التي مرت بها مصر.واستعرض عدد من الشباب الأحداث التي مرت بها مصر منذ 25 يناير، خاصة وأنها بدأت بمظاهرات ثم اختلف الوضع بعد 28 يناير وتزايدت المطالب بالمطالبة بتنحي الرئيس السابق (مبارك)، وإقالة حكومة شفيق إلى أن جاءت حكومة الدكتور عصام شرف.وعبر البعض عن فخرهم بالمشهد الحضاري الذي ظهرت عليه مصر يوم الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث توافد ملايين المصريين للتصويت والتعبير عن آرائهم، فضلا عن النظام الذي مرت به عملية الاستفتاء بصرف النظر عن النتيجة، والتي أدت إلى قبول التعديلات "إلا أن البعض كان يري أن الأفضل أن تخرج النتيجة ب "لا" لأنها كانت فرصة جيدة لانشاء دستور جديد وترتيب الأوضاع في البلاد، غير أن غالبية الشعب رأي التصويت بـ"نعم " من أجل تحقيق الاستقرار في البلاد".وأعرب شباب ائتلاف ثورة 25 يناير عن مخاوفهم من المرحلة المقبلة، خاصة في ظل عدم وضوح ملامح إجراء الانتخابات البرلمانية، مشيرين إلى ضرورة أن يكون هناك فرصة لتكوين الأحزاب وأن يمثل البرلمان كافة طوائف الشعب.في الوقت نفسه، عبرت إحدى المشاركات عن مخاوفها من مشروع قانون حظر التظاهر والاعتصام، مضيفة أنه من الممكن استخدامه لقمع المتظاهرين، خاصة أنه لم تضح ملامحه حتى الآن.وأوضحوا أنهم التقوا بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة وعبروا عن رؤيتهم وارائهم حيال الفترة المقبلة وتم اتخاذ أفكارهم محل اعتبار، وطالبوا بإلغاء "كوتة المرأة" وإجراء انتخابات بالقائمة النسبية.وطالب البعض سكرتير عام منظمة الباجواش بضرورة تعاون المنظمة من أجل إزالة الألغام في الصحراء الغربية للاستفادة منها في تنمية البلاد واستصلاح تلك الأراضي زراعيا.وفي نهاية الندوة، أكد الدكتور باولو بكاتو ضرورة مواجهة انتشار الأسلحة النووية، معربا عن أسفه للأحداث التي شهدتها اليابان مؤخرا.واستعرض مخاطر انتشار الأسلحة النووية على البشرية، داعيا إلى ضرورة التعاون من أجل إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.ولفت المسئول الدولي إلى المبادرة التي تبنتها مصر في هذا الصدد، مشيرا إلى أهمية العمل على تحقيقها .وأعرب بكاتو عن سعادته لزيارة مصر في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد.اقرأ أيضا :رئيس نادى القضاة السابق: التعديلات الدستورية استخفاف بالشعب

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل