المحتوى الرئيسى

ساركوزي يؤكد ان التدخل العسكري في ليبيا حال دون سقوط آلاف القتلى

03/25 12:31

بروكسل (ا ف ب) - برر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الجمعة التدخل العسكري في ليبيا الذي رأى انه "حال دون سقوط الاف والاف القتلى"، مؤكدا انه يمكن ان يتوقف فور عودة القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي الى ثكناتها.وقال ساركوزي في مؤتمر صحافي في بروكسل على هامش القمة الاوروبية ان العمل العسكري الذي قام به الائتلاف في ليبيا "حال دون وقوع الاف والاف القتلى". واضاف "يجب منع وقوع قتلى ضحايا جنون وحشي لديكتاتور".واوضح الرئيس الفرنسي "لو لم يتحرك التحالف، لكانت مسألة ساعات، ساعات قليلة جدا (...) لوقع سكان بنغازي ضحية مجزرة". وقال ساركوزي انه تحدث امام نظرائه الاوروبيين "عما جرى في في سبرينيتسا" في تموز/يوليو 1995.واكد ساركوزي ان "ثمانية آلاف شخص قتلوا (...) لان الاسرة الدولية لم تتخذ حينذاك الاجراءات اللازمة لمنع هذه المجزرة" التي راح ضحيتها مسلمون بوسنيون قتلهم صرب.وتابع "سنكون هناك طالما ان السكان (الليبيين) تحت تهديد دبابات وطائرات"، الا انه رفض في الوقت نفسه تحديد موعد لانتهاء المهمة.واكد من جديد ان عملية التحالف لا تهدف الى طرد القذافي من السلطة، مشددا على انها "يمكن ان تنتهي في الدقيقة التي تعود فيها قوات القذافي الى ثكناتها (...) وهو ابعد برأي من مجرد وقف لاطلاق النار".وقال ساركوزي "اذا عاد الجنود الى الثكنات وكفوا عن محاصرة المدن وتهديد الناس، في تلك اللحظة تصبح القضية مشكلة بين الليبيين انفسهم".واوضح ان "الامر يتعلق بتطبيق القرار، لا شيء غير القرار" 1973 الذي اقرته الامم المتحدة. وقال "لن نذهب ابعد من هذا التفويض (...) ولن تجري عمليات برية لا الآن ولا في وقت لاحق".واضاف ان الطائرة الليبية التي دمرتها مقاتلة فرنسية على الارض بعد هبوطها في قاعدة مصراتة (شرق) الخميس، قصفت لانها "توجهت لضرب مدنيين ابرياء".ورأى ان "ما يجري في ليبيا هو حدث مرجعي ويمكن ان يخلق الثقة" لدى الشعوب العربية.وقال الرئيس الفرنسي ايضا ان الاوروبيين وجهوا "نداء" الى كل الذين في ليبيا "يريدون التخلي عن القذافي في مشاريعه الجنونية والقاتلة"، مؤكدا ان هؤلاء "يستطيعون المشاركة في بناء ليبيا ديموقراطية جديدة".واضاف "هناك المجلس الوطني الانتقالي الشجاع جدا والذي ندعو الى توسيعه وهناك زعماء القبائل ثم الشخصيات التي كانت مرتبطة بنظام القذافي والاكثر حكمة والتي عليها ان تفكر بان استمرار نظام القذافي يقود ليبيا الى طريق مسدود".من جهة اخرى، قال ساركوزي ان الحركات التي يشهدها العالم العربي حاليا تشكل "لحظة تاريخية". واضاف "تحدثنا كثيرا في الماضي عن الشارع العربي على انه تخديد، واوربا لا يمكنها الا لتكون الى جانبكم".وفي هذا الاطار، دعا ساركوزي الى وقف اعمال العنف ضد المتظاهرين في سوريا التي تشهد حركة احتجاجية في الجنوب منذ 15 آذار/مارس، مؤكدا انه لا يمكن لاي ديموقراطية ان تقبل باطلاق النار على محتجين مسالمين.واخيرا، قال ساركوزي ان الاتحاد الاوروبي تمكن في الازمة الليبية من تجاوز انقساماته.واضاف انه بتبني اعلان بالاجماع "تعززت وحدة اوروبا والاستراتيجية التي اقترحناها مع اصدقائنا الانكليز توطدت".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل