المحتوى الرئيسى

صحف: الدلوعة عز الله صالح توب موديل

03/25 09:32

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بدأت الأحداث في سوريا، وتحديداً في مدينة درعاً، تسيطر على المتابعات الصحفية إلى جانب التطورات والأحداث في ليبيا واليمن، غير أن تداعيات البحرين مازالت جارية، خصوصاً مع "إبعاد لبنانيين شيعة من دول الخليج" واتهامات للقرضاوي بإثارة فتنة طائفية، وتصريح أمين عام حزب الله السابق حول تحريك المعارضة في البحرين لإسكات المعارضة في إيران.النهار اللبنانيةتحت عنوان "'السياسة': إبعاد لبنانيين شيعة من الخليج" كتبت الصحيفة اللبنانية نقلاً عن زميلتها الكويتية تقول:"أوردت صحيفة 'السياسة' الكويتية أمس أن دول مجلس التعاون الخليجي 'تتجه إلى إبعاد' لبنانيين شيعة 'مرتبطين بحزب الله والحرس الثوري الإيراني.'"وأضافت: "أن الدول الخليجية تتجه إلى اتخاذ قرار جماعي بإبعاد كل اللبنانيين الشيعة الذين لهم علاقة بحزب الله والحرس الثوري الإيراني في مدة لا تتجاوز منتصف نيسان."وأكملت: "وقالت إن هذا القرار اتخذ بعدما تسلمت الدول الخليجية 'من الاستخبارات البحرينية والأمريكية والفرنسية تقارير ثبتت صحتها عن وجود عناصر من الحزب والحرس يقودون مع رجال دين محليين التظاهرات في البحرين والمنطقة الشرقية في السعودية.'"وتابعت: "ونسبت إلى 'مسؤولين كبار في المنامة' أنه 'لن يبقى شيعي لبناني مرتبط أو مشكوك فيه بحزب الله والحرس الثوري' في دول مجلس التعاون الخليجي. وأضافت أن 'معلومات ترددت عن اعتقال السلطات البحرينية... 5 لبنانيين من عائلة فنيش يعملون في احد مطاعم المنامة بتهمة التخابر مع جهات خارجية.'"وفي خبر آخر بعنوان "تعميم لـ'حزب الله' بعدم التوجه إلى سوريا" كتبت الصحيفة تقول:"علمت 'النهار' ليل أمس أن قيادة 'حزب الله' عممت على كوادره وقياداته عدم التوجه إلى سوريا بعد الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة درعا. ويذكر أن الحزب ينظّم رحلات أسبوعية إلى دمشق لزيارة مقام السيدة زينب."القدس العربيمن جهتها، كتبت القدس العربي تحت عنوان "الشبكة العربية لحقوق الإنسان تتهم القرضاوي بإثارة الفتنة في البحرين وترفض فتواه بقتل القذافي" تقول:"قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، أنه ينبغي على الشيخ يوسف القرضاوي إن يتوقف عن بث الطائفية والتغاضي عن الأنظمة القمعية في العالم العربي، حيث وصف ثورة الشعب البحريني بأنها طائفية ناسيا أو متناسيا أنها كانت سلمية وتطالب بالإصلاح، رغم أن غالبية الشعب البحريني ينتمي للمذهب الشيعي."وأضافت: "وأشارت الشبكة إلى أن القرضاوي الذي يحظى بشعبية كبيرة قد أيد الثورة المصرية والتونسية، ثم أطلق فتوى بقتل الديكتاتور الليبي معمر القذافي في حين لم ينطق بكلمة لإدانة القمع السعودي ضد المحتجين سلمياً والمطالبين بالإصلاحات في هذه الدولة التي لا تنتمي حكومتها للعصر الحديث وتغلف قمعها بالرداء الديني."أخبار الخليج البحرينيةمن ناحيتها، كتبت الصحيفة البحرينية "أخبار الخليج" تحت عنوان "أمين عام حزب الله السابق: 'لقد حركوا المعارضة في البحرين لإسكات المعارضة في إيران'" تقول:"وجه الشيخ صبحي الطفيلي الأمين العام السابق لحزب الله اللبناني انتقادات عنيفة إلى سياسة الحزب وتدخله في الشئون الداخلية لمملكة البحرين. واعتبر الشيخ الطفيلي في مؤتمر صحفي عقده في بيروت أن البعض في إيران حرك المعارضة في البحرين في هذا الوقت بهدف إسكات المعارضة الصاروخية الإيرانية التي تخرج في شوارع طهران وتصرخ في وجه النظام."وتابعت: "وأكد أن الجميع يعلم أن أي تحرك شعبي في مملكة البحرين هو تحرك طائفة في وجه طائفة أخرى وان هذا التحرك سيأخذ لون الصراع المذهبي وسيتم ذلك على حساب الأمة ووحدتها ومستقبلها ومصالحها."وأضافت: "واعتبر الأمين العام السابق لحزب الله اللبناني من جهة أخرى أن المقاومة ضد إسرائيل قد انتهت منذ زمن بعيد وأن السلاح وجه إلى صدور اللبنانيين في الداخل. وقال: 'يجب أن يبقى هذا السلاح على طهارته بتوجيهه إلى إسرائيل وليس إلى اللبنانيين تحت عناوين ومبررات غير مقبولة.'"الشرق الأوسطوتحت عنوان "انتقادات شديدة في حماس لهنية لدعوته للقاء أبو مازن" كتب الصحيفة اللندنية تقول:"علمت «الشرق الأوسط» أن دعوة رئيس حكومة غزة المقالة إسماعيل هنية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) قوبلت بانتقادات شديدة لدى أوساط واسعة في حركة حماس في قطاع غزة والضفة الغربية والخارج."وأضافت: "وذكرت مصادر مطلعة أن مبعث الانتقاد لهنية جاء لأن دعوته سمحت لعباس بأن يبدو وكأنه من يستطيع التحكم في شروط المصالحة، سيما بعدما أعلن أنه سيأتي لغزة لبحث قضية تشكيل حكومة تكنوقراط فقط، علاوة على خلو الدعوة من الاشتراطات التي حرصت دوما حماس على التشديد عليها، لا سيما وقف التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، إلى جانب استبعاد الورقة المصرية كأساس لإجراء أي حوار بين الجانبين."وتابعت: "وأشارت المصادر إلى أن هنية عدل من موقفه أول من أمس عندما شدد على أن أي حوار مستقبلي يجب أن يستند إلى متطلبات الحوار الشامل التي تمت الإشارة إليها قبيل جلسات الحوار السابقة. وأوضحت المصادر أنه لا يوجد حاليا أي خلاف بين قيادات حماس في غزة والضفة والخارج بصدد شروط الحد الأدنى لأي حوار مستقبلي مع أبو مازن."الشروق الجزائريةكتبت تحت عنوان "صرف على أعراسهم أكثر من أمراء الخليج.. ابنة الرئيس اليمني توب موديل.. وأبناؤه دبلوماسيون في واشنطن" تقول:".. وحتى زواج أبنائه جعله حدثا وطنيا، حيث صرف عليهم أكثر مما يصرف أمراء الخليج على حفلات أبنائهم. وجلس أبناء الرئيس في قصر فاخر في صنعاء، وهم أحمد وخالد وكنعان يحيى محمد مثل الأمراء يحملون الخنجر وأيضا البندقية."وأضافت: "وعندما بدأت رياح الثورة تعصف باليمن وأصبح الوريث غير وارد إطلاقا، قام بتعيين أبنائه كديبلوماسيين في الولايات المتحدة، حيث كشفت وثيقة أمريكية عن تعيينات غريبة لخمسة من أبناء علي عبد الله صالح وأبناء شقيقه، في السفارة اليمنية بواشنطن، وهم كنعان وزوجته بصفة ملحقين إداريين، وخالد علي كملحق تشاوري، وصلاح علي وزوجته كملحق أمني، والعقيد تيسير صالح علي كملحق عسكري، ومحمد صالح الأحمر كملحق اقتصادي."وتابعت: "والغريب أن اليمن وهي من البلدان المحافظة، أكثر من السعودية، سيما ما يخص المرأة، لكن ظهرت فيه بنات الرئيس اليمني للعلن، وسافرن إلى عدة بلدان أوروبية وإلى لبنان، وأصبحن يهتمن بالمودة، ومنهم الدلوعة عز الله علي عبد الله صالح، التي قامت بعمليات تجميلية على طريقة نانسي عجرم وهيفاء وهبي في بيروت، وظهرت صورها في كبريات المجلات العربية والخليجية بالخصوص."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل