المحتوى الرئيسى

فصائل المقاومة تهدد الاحتلال بضرب «ما بعد عسقلان والمجدل»

03/25 02:33

هددت فصائل المقاومة الفلسطينية بضرب أهداف استراتيجية لدولة الاحتلال الاسرائيلي قائلة أنها سترد بالمثل، مؤكدا أنها لن تستمر في حالة ضبط النفس كثيرا في ظل تواصل الجرائم الاسرائيلية بحق ابناء الشعب الفلسطيني. وأكد «أبو عبيدة» الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة «حماس» أن المقاومة ملتزمة الدفاع عن الشعب الفلسطيني في وجه جرائم الاحتلال، مشيرًا إلى أن العدو صعّد من جرائمه، ولا يمكن أن يستمر ضبط النفس إلى مالا نهاية. وقال «قلنا إذا أوقف العدو التصعيد ستلتزم المقاومة بالتوافق الوطني، ولكن جرائم الاحتلال تصاعدت، وكان هناك شهداء وإصابات بالعشرات»، لافتا إلى أن المقاومة ردت على جرائم الاحتلال ردًا أوليًا، وكان باستخدام قذائف الهاون واستهدف مواقع عسكرية، بخلاف الاحتلال الذي يستهدف المدنيين والمنشآت المدنية». وأشار إلى أن المقاومة في هذه المرحلة الدقيقة والحساسة «تدرس أن تقوم بجعل العدو يدفع الثمن عن جرائمه»، مشددًا على أن المقاومة أسقطت نظرية الردع منذ زمن مع الاحتلال. وأضاف «لا يمكن أن نقع تحت ضغط الردع، ولا يمكن أن يستمر ضبط النفس والمقاومة لديها أهداف تكتيكية واستراتيجية، والعدو لا يمكن أن يخضعنا لمنطق الذرائع ولدينا موقف بأننا ملتزمون لدفاع عن شعبنا». من جانبه، أكد الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي «أبو أحمد» أن المعادلة التي تسير الآن هي القصف بالقصف وكلما صعد العدو الصهيوني ستصعد المقاومة من ضرباتها الموجعة. وقال :» إذا استمر العدو في عدوانه سنضرب ما بعد عسقلان والمجدل». وشدّد «أبو أحمد» على أن المقاومة ستفرض واقعا جديدا وكل الخيارات ستكون مفتوحة على الأرض في غزة، واعداً بحماية الشعب الفلسطيني في كافة الظروف. وأصيب فلسطينيان بجروح أمس في تجدد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، فيما أعلنت جماعة فلسطينية نجاة أحد ناشطيها من محاولة لاغتياله بشمال القطاع. وقال مصدر طبي فلسطيني إن فلسطينيين اثنين أصيبا بجروح بعدما نفذت طائرات إسرائيلية غارتين على تجمعين للمواطنين في بيت لاهيا شمال قطاع غزة.إلى ذلك، أعلنت «ألوية الناصر صلاح الدين» الجناح العسكري للجان المقاومة عن نجاة أحد قادتها الميدانيين بعد تعرضه لقصف إسرائيلي من طائرة استطلاع .وأعلنت الألوية أنها قصفت صباح أمس مستعمرة «كرميا» جنوب مدينة عسقلان بصاروخ ناصر، وموقع «أبو صفية» العسكري الإسرائيلي بقذيفة هاون من عيار 120 ملم. كما أعلنت قصف مدينة عسقلان بصاروخين من طراز «ناصر». واعتبرت أن ذلك يأتي «ردا على جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة و المتصاعدة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة».يشار إلى أن 10 فلسطينيين استشهدوا وأصيب 43 آخرون بينهم 15 طفلاً و6 نساء، منذ يوم السبت الماضي، بعدما استهدفت قوات العدو قطاع غزة بأكثر من 60 قذيفة مدفعية و19 غارة جوية طالت أكثر من 30 هدفاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل