المحتوى الرئيسى

مصر للتكرير: معمل مستطرد لإنتاج البنزين والبوتاجاز وليس للكيماويات

03/25 00:30

أكدت الشركة المصرية لتكرير البترول أن مشروع إنشاء معمل للشركة بمستطرد يمثّل معمل تكرير للبترول يتم تغذيته بالمازوت لينتج منتجات عالية الجودة متمثلة فى السولار والبنزين والبوتاجاز، وليس له أى علاقة بصناعة البتروكيماويات، كما سيتم استخدام مياه ترعة الإسماعيلية، من خلال دورة تشغيل مغلقة ولا يترتب عليها صرف أية مياه فى الترعة. جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقدته اليوم، الخميس، الشركة المصرية للتكرير مع عدد من ممثلى المجتمع المدنى بالمنطقة والذى أسفر عن الاتفاق على تشكيل مجموعات عمل مجتمعية تمثل عناصر المجتمع المدنى (بمسطرد والمطرية والخصوص) لمتابعة تنفيذ الشروط البيئية التى انتهت إليها وزارة البيئة والتى تتفق مع معايير البنك الدولى والمعايير البيئية الأوروبية. وتستند الدراسات البيئية والتى قامت بها كل من جامعتى القاهرة وعين شمس. واللجنة التى تم الاتفاق على تكوينها إلى الاستعانة بعدد من الخبراء والمختصين على أن تتحمل الشركة المصرية للتكرير كافة التكاليف، بالإضافة إلى إنشاء مكتب للشركة للتواصل مع المجتمع المدنى بالمنطقة وعقد اجتماعات دورية معهم. وأكدت الشركة أن للمشروع العديد من الفوائد الاقتصادية والقومية العديدة والتى تتمثل فى أن عمليات الشركة المصريـة للتكرير سوف تمنع 93 ألف طن كبريـت سنويــاً يتـم إطلاقهـا حاليأ فى الهواء (فى صورة ثانى أكسيد الكبريت) كنتيجة لاستخدام المازوت كوقود يباع فى الأسـواق، كما ستـنتـج الشركة المصـرية للتكرير وقوداً لوسـائل النقل يحتــوى على نسبـة منخفضة جداً من الكبريت (10 أجزاء من المليون فقط). وتتمثل حجم العوائد فى قيام الشركة المصرية للتكرير بخفض كميات ثانى أكسيــد الكبريـت المنبعثة حالياً فى مصر نتيجة لحرق وقود ذى محتــوى عالى من الكبريت (السولار والمازوت) بنسبــة 29.1%، بالإضافة إلى إنتــاج الوقود فى القاهـرة بدلاً من استيــراده من الخـارج بما يقـلل من مخاطر الانســكاب وهـو مشكلة شائعة عند نقل وتخزين المواد البترولية ويقلل أيضاً من انبعاثـات الغـازات المسبـبة للاحتباس الحرارى عن طريق تجنب النقل (ليس فقط داخل مصر ولكن أيضاً من البواخر التى تنقل المنتجات إلى مصر). وقالت الشركة فى بيان لها اليوم أن استخدام الشركة المصرية للتكرير وشركة القاهرة لتكريـر البتـرول عملية ذات ثلاث مراحل لمعالجــة ميـاه الصـرف للتوافـق مع أعلى المعايــير العالميـة وذلك لضمـان توافـق نوعيــة الميـاه مع المعايير البيئية، وان تكرير المازوت الناتج من شركة القاهرة لتكرير البتـرول الذى يحتوى على كميات كبيرة من الكبريت يُمكنها من إستخدام الغاز الطبيعى كوقود بديل مما يؤدى إلى انخفاض كبير فى انبعاثات ثانى أكسيـد الكبريت فى الهواء. وتقوم الشركة المصرية للتكرير بإنشاء معمل تكرير متطور فى منطقة القاهرة الكبرى بتكلفة استثمارية تصل إلى 3.7 مليار دولار، وبطاقة إنتاجية تبلغ أكثر من 4 ملايين طن من المنتجات المكررة سنوياً منها أكثر من 32 مليون طن من الديزل - يورو، وهو أنقى وقود من نوعه فى العالم. وسيتم بيع الإنتاج للهيئة المصرية العامة للبترول بموجب اتفاقية شراء بالأسعار السوقية لمدة 25 عاما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل