المحتوى الرئيسى

الوليد بن طلال: «المملكة» لن تتراجع عن حضورها أو دراسة أي فرصة استثمار في البحرين

03/25 02:31

غزة - دنيا الوطن شدد الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز، على عدم تراجع «شركة المملكة القابضة» التي يترأس مجلس إدارتها، عن وجودها الاستثماري على الأراضي البحرينية، وعدم تفويت دراسة أي فرصة استثمارية إضافية وجديدة. وأكد الأمير الوليد بن طلال دعمه سياسات استعادة الأمن في البحرين، التي ينتهجها العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الذي التقاه يوم أول من أمس، الثلاثاء، في العاصمة البحرينية، المنامة، في أعقاب اضطرابات شهدتها البلاد منذ أسابيع، جراء قيام تيارات معارضة في البحرين، بمظاهرات تسببت في انفلات النظام، وهو ما واجهته الحكومة بقبضة حديدية، لبسط السيطرة على الشارع البحريني. وأبرز الأمير الوليد ثقته في قيادة مملكة البحرين، الحريصة على متانة الاقتصاد البحريني، وأثنى على وضع البنوك والشركات العاملة في البلاد، التي تستمد قوتها من قيادة العاهل البحريني الملك حمد عيسى، وولي عهده الأمير سلمان بن عيسى آل خليفة. وفي تصريحات صحافية أطلقها الأمير الوليد خلال اجتماع مع رئيس غرفة التجارة والصناعة الدكتور عصام فخرو، وأعضائها، جدد الثقة بمشاريعه الاقتصادية والاستثمارات المحلية والإقليمية، في حين اعتبر رئيس غرفة التجارة والصناعة وأعضائها قبيل مغادرته العاصمة البحرينية، المنامة، في أعقاب زيارة التقى خلالها العاهل البحريني، أن زيارة الأمير الوليد «زيارة تطمينية في وقت عصيب»، هدفت لتقديم دعمه للملك حمد وولي عهده في سياستهما لإعادة الأمن في جميع أطراف البلاد. وأثنى الأمير الوليد بن طلال على تحالف «شركة المملكة القابضة» مع مجموعة «بتلكو» البحرينية، التي يترأس مجلس إدارتها الشيخ حمد بن عبد الله آل خليفة، للاستحواذ على 25 في المائة من «زين السعودية»، بعد تقديم الشركتين لعرض موحد لشركة «زين الكويت». ولـ«شركة المملكة القابضة» وجود في البحرين، عن طريق استثمارات غير مباشرة، ممثلة في القطاع المصرفي من خلال مجموعة «سيتي» الموجودة في المنامة منذ أكثر من 40 عاما، وفي القطاع الفندقي من خلال إدارة فندق «موفنبيك»، الذي تديره شركة فنادق ومنتجعات «الموفنبيك»، التي تمتلك فيها «شركة المملكة القابضة» نسبة 33.3 في المائة. ومن المقرر أن يتم افتتاح فندق «فور سيزونز» في البحرين، الذي ستديره شركة «فور سيزونز» للفنادق والمنتجعات، التي تمتلك فيها «شركة المملكة القابضة» نسبة 47.5 في المائة، وتمتلك فيها شركة «كاسكاد» التي يملكها بيل غيتس نسبة 47.5 في المائة، ويمتلك فيها ازادور شارب، رئيس مجلس إدارة شركة «فور سيزونز» نسبة 50 في المائة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل