المحتوى الرئيسى

الاتحاد الافريقي يطلب من الغرب اجراء حوار بشأن ليبيا..

03/25 22:04

أديس أبابا (رويترز) - قال الاتحاد الافريقي يوم الجمعة انه يعتزم تسهيل اجراء محادثات تساعد في انهاء الصراع الدائر في ليبيا بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة.وقال جان بينج رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي في اجتماع بأديس أبابا "اجراء الاتحاد الافريقي... يهدف الى تسهيل الحوار بين الاطراف الليبية بشأن بدء اصلاحات للقضاء على الاسباب الرئيسية للصراع" مضيفا أن العملية ينبغي أن تنتهي باجراء انتخابات ديمقراطية.وهذا هو التصريح الاول للاتحاد الافريقي الذي رفض أي شكل من أشكال التدخل الاجنبي في الازمة الليبية منذ أن أقر مجلس الامن الدولي فرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا الاسبوع الماضي وبدأ تحالف غربي غارات جوية على أهداف عسكرية ليبية.وقال بينج في الاجتماع الذي حضره ممثلون عن حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي والولايات المتحدة وفرنسا والامم المتحدة وجهات أخرى "من المهم أن نتفق على مثل هذا النهج لضمان سلام وأمن وديمقراطية دائمة في ليبيا."وأضاف "علينا أن نتطلع في اجتماعنا الى الامام وألا ننقسم بسبب جدالات تتعلق باختلافات دمرت علاقتنا في الماضي. علينا أن نكون عمليين لتحديد الخطوات التي يمكن أن نتخذها معا."ودعا ممثل القذافي في الاجتماع الى انهاء الغارات الجوية وقال ان الحكومة ملتزمة بدعم وقف اطلاق النار الذي اعلنته يوم الاحد الماضي. وعقد الاجتماع بدون ممثلين للمعارضة المسلحة المناهضة لنظام القذافي.وقال محمد الزوي الامين العام للمؤتمر الشعبي العام في ليبيا ان الحكومة الليبية تطلب وقف القصف الجوي والحصار البحري بسبب عدم صحة القول بانهما يهدفان الى حماية المدنيين مشيرا الى ان القصف الجوي اسفر عن مقتل المدنيين بالمئات فضلا عن مهاجمة وتدمير القوات المسلحة الليبية.واضاف ان الشعب الليبي قادر بمساعدة الاتحاد الافريقي وتحت رعايته على حل مشاكله سلميا.وينفي قادة الغرب سقوط اي قتلى من المدنيين في الغارات الجوية المستمرة منذ اسبوع تقريبا.وقال بان جي مون الامين العام للامم المتحدة لمجلس الامن الدولي أمس انه لا يوجد دليل على امتثال طرابلس الى قرارات المنظمة الدولية او الى اعلان وقف اطلاق النار من جانبها.وأضاف أن مبعوثه الخاص الى ليبيا حذر حكومة القذافي من امكانية اتخاذ "اجراءات اضافية" اذا لم تمتثل ليبيا لطلب وقف اطلاق النار.من ارون ماشو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل