المحتوى الرئيسى

تامر حسني: لم أغن للقذافي.. وتبرعي بالدم ليس لتحسين صورتي

03/25 06:17

تامر_حسني نفى المطرب تامر حسني أن تكون مشاركته في حملة التبرّع بالدم مؤخرا في مصر بهدف تحسين صورته أمام الجمهور، وخاصة بعد طرده من ميدان التحرير بسبب تصريحاته ضد الثورة المصرية وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "الجريدة" الكويتية الخميس 24 مارس: "إن كل ما في الأمر أنه مشروع خيري للصالح العام، وشاركت فيه لمساعدة بلدي"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لم يكن مؤيدا لأي نظام، وأنه كان ضد الفساد وأكد تامر أنه لم يهاجم الثورة ولا شبابها، ولا يعلم سبب ردود الفعل السلبية تجاهه، وأوضح أن مطالبته الشباب بمغادرة ميدان التحرير والعودة إلى منازلهم كانت بهدف عودة الأمن والاستقرار، وجاءت ردة فعلي نتيجة خوفي على بلدي، وبناء على أخبار وتغطيات التلفزيون المصري للأحداث وعن أسباب ذهابه إلى ميدان التحرير؛ أوضح أن الكثير نصحوه بعدم الذهاب إلى الميدان، وحذروه مما قد يحدث، إلا أنه تجاهل هذه التحذيرات لأن همه كان التأكيد على حبه لمصر، فضلا عن أن هؤلاء الشباب هم جمهوره، وأراد توضيح الصورة بشكل كامل، لكن ما حدث فاق توقعاته وعن وضع الثوار الليبيين اسمه على اللائحة السوداء بسبب صورة تجمعه بالقذافي؛ قال تامر: غنيت في ليبيا أمام الشعب الليبي وليس أمام العقيد القذافي، ثم لم أكن المطرب الوحيد الذي غنى فيها، ولا أجد في ذلك عيبا، فأنا متضامن مع الشعب الليبي ومع مطالبه بالحرية وضد الانتهاكات التي تحدث هناك ونفى تامر حسني أن يكون توقف مسلسل "آدم" الذي يؤدي بطولته بسبب وضعه في القائمة السوداء للفنانين المعارضين للثورة المصرية، ولكن بسبب الظروف الأخيرة التي أثرت على سوق الدراما التلفزيونية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل