المحتوى الرئيسى

جرحى خلال هجوم "بلطجية" على معتصمين شبان وسط العاصمة الأردنية

03/25 08:17

عمّان - أ ف ب تعرّض معتصمون شباب في عمان ليل الخميس/الجمعة 25-3-2011 إلى هجوم من "بلطجية" ما أدى الى وقوع العديد من الجرحى، بحسب ما أفاد شهود عيان لوكالة "فرانس براس". وكان الشباب الأردني قد أقام اعتصاماً مفتوحاً في ميدان وسط عمّان للمطالبة بـ"تعديلات دستورية ومحاكمة رموز الفساد"، ما أدى الى وقوع عدد من الجرحى. وبدأ مئات الشباب من مختلف التيارات بينهم إسلاميون أمس الخميس اعتصاماً مفتوحاً في ميدان جمال عبدالناصر الحيوي في عمّان تحت المطر تلبية لدعوة حركة "24 آذار" التي أعلنت عن نفسها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ونصبوا خياماً للمبيت في أرض خالية قرب الميدان. وحاولت قوات الشرطة منع المعتصمين من البقاء في المكان وتمضية الليل وقطعت الكهرباء عن الميدان عند حوالى الساعة 11,00 بالتوقيت المحلي (21,00 ت غ)، حسب ما أفاد أحد صحافي وكالة فرانس برس. وقال معاذ قسراوي من حزب الوحدة (يساري) لوكالة فرانس برس إن "مجموعة تتألف من نحو 50 شخصاً استفادت من انقطاع التيار الكهربائي وقامت بقذف الحجارة على المعتصمين ما تسبب بوقوع اصابات". وأضاف قسراوي الذي أصيب هو آلاخر في الاعتداء أن "أغلب الاصابات وقعت في منطقة الرأس وتم معالجتهم في المكان"، مشيراً الى "نقل البعض ممن أصيبوا إصابات بالغة الى المستشفى". وقال معتصم آخر إن "الشرطة التي كانت متواجدة في المكان لم تتدخل من اجل منع المهاجمين". وكان هؤلاء قد بدأوا بعد منتصف ظهر الخميس اعتصامهم المفتوح وحملوا أعلاماً أردنية ولافتات كتب عليها "الشعب يريد إصلاح النظام" و"الشعب يريد تعديل الدستور" و"نريد محاكمة رموز الفساد" و"نعم لاجتثاث الفساد". مؤكدين أن اعتصامهم مفتوح الى حين الاستجابة الى مطالبهم. ويشهد الأردن منذ نحو ثلاثة أشهر احتجاجات مستمرة تطالب بإصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد شاركت فيها الحركة الاسلامية وأحزاب معارضة يسارية إضافة الى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية. وتشمل مطالب هؤلاء وضع قانون انتخاب جديد وإجراء انتخابات مبكرة وتعديلات دستورية تسمح للغالبية النيابية بتشكيل الحكومة بدلاً من أن يعيّن الملك رئيس الوزراء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل