المحتوى الرئيسى

الرئيس السوري يامر بإطلاق جميع الموقوفين على خلفية احداث درعا

03/24 23:18

دبي-العربية.نت، دمشق-وكالات اصدر الرئيس السوري بشار الاسد امرا يقضي باخلاء سبيل جميع الموقوفين على خلفية الاحداث التي جرت في درعا مؤخر، الخميس 24-3-2011. كما انسحبت قوات الامن السورية من المسجد العمري في وسط مدينة درعا الجنوبية حيث قتل ستة اشخاص، وتدفق الاف الناس في وقت لاحق الى المسجد للاحتفال بتحريره واطلقوا الالعاب النارية وابواق السيارات. وذكر التلفزيون السوري في شريط اخباري عاجل انه "تم اخلاء سبيل جميع الموقوفين بالاحداث الاخيرة (التي جرت في درعا) بتوجيه من الرئيس السوري (السوري بشار) الاسد. وياتي هذا القرار بعد ان اعلنت بثينة شعبان المستشارة السياسية والاعلامية للرئيس السوري عن اتخاذ عدة "قرارات هامة تلبي طموحات جماهيرها" بعد اسبوع من اندلاع موجة احتجاجات لا سابق لها في درعا جنوب البلاد منذ 18 اذار/مارس ادت الى صدامات مع قوى الامن. وقالت شعبان ان الاسد عقد اجتماعا مع القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سوريا بحث خلاله "التطورات السياسية والواقع الشعبي والخدمي في البلاد، وضمان مستوى لائق وكريم لحياتهم المعاشية وصيانة حياتهم الخاصة وضمان حرياتهم وكراماتهم". وذكرت ان القيادة تنوي وضع "اليات جديدة وفعالة لمحاربة الفساد (...) ودراسة انهاء العمل بقانون الطوارئ بالسرعة الكلية واصدار تشريعات تضمن امن الوطن والمواطن". كما اعلنت عن "اعداد مشروع لقانون الاحزاب في سوريا وتقديمه للحوار السياسي والجماهيري واصدار قانون جديد للاعلام يلبي تطلعات المواطنين في مزيد من الحرية والشفافية". وحملت السلطات "عصابة مسلحة" مسؤولية هذه الاحداث واتهمت "جهات اجنبية" ـ"بث الاكاذيب". وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد فيه دول عربية اخرى حركات احتجاجية تطالب بالاصلاح السياسي، بعدما اسقطت حركات مماثلة في تونس ومصر نظامي الرئيسين زين العابدين بن علي وحسني مبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل