المحتوى الرئيسى

تقدم الثوار بمصراتة وتواصل الغارات

03/24 23:17

قال الثوار إنهم قتلوا 30 قناصا من كتائب العقيد الليبي معمر القذافي في مدينة مصراتة شرق العاصمة طرابلس وتمكنوا من الوصول إلى وسط المدينة، وإنهم يتقدمون لإعادة السيطرة على أجدابيا. ويتزامن ذلك مع تكثيف التحالف الدولي الضغط على القذافي في اليوم السادس لعملياته عبر شن ضربات جوية جديدة في محيط طرابلس وغارات مكثفة على معقل قبيلته في سبها.وقال المتحدث باسم الثوار في مصراتة عبد الباسط بومزيريق للجزيرة إن اشتباكات دارت الخميس تمكن خلالها الثوار من قتل 30 من القناصة الموجودين على أسطح المباني، والتضييق على الباقين بعد نسف السلالم.وفيما يتعلق بميناء مصراتة قال بومزيريق في اتصال هاتفي مع رويترز إن السفن الحربية والزوارق التابعة لقوات القذافي غادرت ميناء المدينة، وإن قوات التحالف أبلغت المجلس الوطني الانتقالي بأنها ستؤمن مرورا آمنا للسفن التي تحمل مساعدات من مالطا.في غضون ذلك نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر طبي أن قوات القذافي قتلت 109 أشخاص وأصابت أكثر من 1300 -منهم 81 في حالة خطرة- خلال هجومها على الثوار في مصراتة منذ يوم الجمعة الماضي. وسمعت أصوات القصف وإطلاق النار في أحد مواقع الثوار على بعد نحو تسعة كيلومترات من مدينة أجدابيا (160 كلم جنوب بنغازي) حيث تجمع مئات المقاتلين في الصباح قبل التوجه إلى المدينة.وقال الثوار إنهم يتعرضون لقصف بالمدفعية والدبابات وصواريخ غراد من قبل كتائب القذافي، مشيرا إلى أنهم يحاولون اقتحام المدينة من عدة جبهات وتمكنوا من الوصول على بعد كيلومتر واحد من مدخلها الشرقي. وتحرس دبابات كتائب القذافي المدخلين الشمالي والغربي للمدينة.وقال متحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي إن الثوار يحاولون التفاوض مع كتائب القذافي في أجدابيا وعرض الاستسلام عليهم مقابل السماح لهم بمغادرة المدينة بعد التحقيق معهم، مشيرا إلى أن التفاوض يتم عبر إمام أحد المساجد في المدينة.وفي بلدة الزنتان قال صحفي سويسري إن ثمانية ثوار قتلوا في معارك حول البلدة الواقعة في غرب ليبيا خلال الأيام القليلة الماضية، لكن الوضع أصبح أكثر هدوءا الخميس.وأضاف الصحفي جيتان فاناي لرويترز أن قوات القذافي ما زال لديها أكثر من 30 دبابة خارج البلدة، لكن البلدة لا تخضع للحصار مثلما كان الحال قبل أربعة أيام. موقع في طرابلس قصفته طائرات التحالف (الجزيرة)تجدد القصفوفي تطور آخر قال المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية تييري بركار في لقاء مع الصحفيين إن مقاتلات فرنسية شنت هجمات صاروخية على قاعدة جوية داخل ليبيا على بعد نحو 250 كلم عن الساحل المطل على البحر المتوسط، مشيرا إلى أن الهجوم تم بصواريخ سكالب أطلقت من طائرات رافال وميراج 2000-ديوأضاف أن الهجوم استهدف موقعا غرب المنطقة التي ركزت عليها الطائرات الفرنسية قصفها حتى الآن، أي ضواحي مدينة بنغازي بشرق ليبيامن جهته أعلن وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس أن غواصة بريطانية أطلقت رشقا جديدا من صواريخ توماهوك على أنظمة الدفاع الجوي الليبية، بينما أكد الضابط الكبير في سلاح الجو البريطاني غريغ باغويل لوسائل إعلام بريطانية أن الطيران الليبي "لم يعد موجودا كقوة قتالية".وأوضح مساعد القائد العملياتي للتحالف الأميرال الأميركي جيرارد هوبر أن طائرات التحالف تمارس الضغط على القوات البرية للقذافي التي "تهدد المدن".طرابلس وسبها

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل