المحتوى الرئيسى

‮ ‬لله ‮ ‬در الصامتين‮ ‬

03/24 22:17

توقيرا للدكتور الجمل،‮ ‬وخشية عليه،‮ ‬حتما لابد أن يمتنع فضائيا،‮ ‬الفقيه الدستوري الكبير‮ (‬سنا ومقاما‮) ‬ينسي نفسه أمام الكاميرات،‮ ‬يبدو وكأنه يجلس علي مصطبة الوطن،‮ ‬يحكي في الليالي القمرية،‮ ‬يتحدث علي سجية الأجداد،‮ ‬كل هذا العالم من حولي لا أحد،‮ ‬يصك عبارات من قاموس عتيق،‮ ‬يضرب الأمثال تحك الأنوف،‮ ‬كم من الأمثال تورث الكفر والرجل قلبه عامر بالإيمان،‮ ‬الفقيه الدستوري صار صيدا سمينا فضائيا،‮ ‬وقضائيا يمثل نائب رئيس الوزراء أمام النائب العام بتهمة بالمس بالذات العلية‮ (‬حاشا لله‮) .‬الدكتور الجمل لايكف عن الحديث المباح مستبيحا قواعد مستقرة،‮ ‬يثير دوامات من الريبة والاسترابة،‮ ‬كلما ارتقي منبرا فضائيا نمسك قلوبنا بأيدينا خشية‮ ‬،‮ ‬الدكتور فضائيا مع لميس الحديدي يقترح‮ ( ‬بعد لقاء مع قداسة البابا شنودة‮) ‬إمكانية إجراء تعديل بالمادة الثانية في الإعلان الدستوري،‮ ‬بإزالة حرف الألف واللام،‮ ‬بحيث تصبح المادة كالتالي‮ "‬الإسلام مصدر رئيسي للتشريع‮"‬،‮ ‬وتضاف إليه المادة الخاصة بأن لكل أقلية الأحقية في الاحتفاظ بشريعتها وأخري لها علاقة بالأحوال الشخصية لأصحاب الديانات الأخري‮ (‬من حوار فضائي مع لميس الحديدي‮) .‬الألف واللام يادكتور ضيعت القضية الفلسطينية،‮ ‬الألف واللام ستضيع القضية المصرية،‮ ‬ستضيع الثورة المصرية‮  ‬ستحرق الوطن،‮ ‬حدّث ولاحرج بين كبيرين‮ (‬البابا والفقيه الدستوري‮)‬،‮ ‬بنا وبين بعض،‮ ‬في الكاتدرائية،‮ ‬في المشيخة،‮   ‬ناس من سن بعض،‮ ‬من جيل واحد،‮ ‬جيل ليبرالي نفتقده بشدة الآن،‮  ‬لا يمكن فتح الموضوع هكذا علي البحري،‮ ‬لايمكن مناقشة أمر المادة الثانية من الدستور علي الهواء مباشرة،‮ ‬تعديل المادة الثانية بالحذف أو الإضافة‮  ‬أمر جلل وخطير صدوره عن نائب رئيس الوزراء في هذا التوقيت الذي نطفئ نيران الفتنة الطائفية في أطفيح التي طفحت‮  ‬قبل أسابيع‮.‬هل تعديل المادة الثانية علي رأس أولويات المجلس العسكري،‮ ‬هل هي في مرتبة متقدمة علي أجندة رئيس الوزراء،‮ ‬لاأظن ولا أعتقد وليست في الحسبان،‮ ‬وغير مطروحة لا في التعديلات التي وافق عليها المصريون ولا في الإعلان الدستوري الذي نرجو أن يرضي طموح المصريين بالابتعاد عن مواد الريبة والاسترابة،‮ ‬نتركها لحين تشكيل اللجنة الوطنية التأسيسية المنتخبة لصياغة دستور جديد للبلاد والعباد‮ .‬ليس هذا مجال المادة الثانية ولا أوانها،‮ ‬مرفوض فتح هذا الموضوع من جانب البابا،‮ ‬سكت البابا‮  ‬دهرا علي النظام السابق،‮ ‬فليصطبر ساعة علي الوطن،‮ ‬شباب الوطن يكاد يشتعل لو لم تمسسه نار،‮ ‬مابال نائب رئيس الوزراء‮  ‬بالمادة الثانية،‮ ‬أعتقد أن أجندة الدكتور يحيي متخمة،‮ ‬وظهره ينوء بالأعباء،‮ ‬فلتبتعد بمسافة كافية عن مادة تكسر ظهر الوطن،‮ ‬تشطره نصفين،‮ ‬المس بحروف المادة الثانية‮  ‬ولو علي سبيل النقاش العام كافية لحرق الوطن،‮ ‬لله در الصامتين‮ .‬المادة الأولي الاولي بالرعاية‮  ‬والأولي‮  ‬بالاجماع،‮ ‬والاحتشاد،‮ ‬المادة الاولي في كتاب الوطن هي الأمن،‮ ‬أمناء الشرطة تركوا مواقعهم بحثا عن رواتبهم،‮ ‬افتقاد الأمن والاحساس بضيق الرزق يؤدي إلي الكفر بالثورة،‮ ‬البعض يتململ زهقا،‮ ‬نفر من الشارع صار ناقما،‮ ‬صار رافضا،‮ ‬كثيرون صوتوا بنعم بسبب وقف الحال،‮ ‬أكلما أطفأنا نارا تشعل البيت نارا‮ (‬والكلام للبابا والفقيه الدستوري معا‮) .‬المادة الأولي والأخيرة هي تجليس شعارات الثورة علي الأرض،‮ ‬تلك الشعارات المعلقة في الهواء لابد من تنزيلها،‮ ‬تجسيدها في مراسيم تعبر عن آمال وطموحات شعب تكالبت عليه العلل،‮ ‬في مشروعات تلم العاطلين،‮ ‬في تغييرات جوهرية في بنية النظام تضع الرجل المناسب في المكان المناسب،‮ ‬أشم رائحة شياط الأعصاب في كل موقع‮ .‬آمنهم من خوف،‮ ‬وأطعمهم من جوع،‮ ‬تلك هي الحاجة الملحة،‮ ‬لاينام الليل خائف أو جعان،‮ ‬المادة الثانية بقاؤها او تغييرها أو تعديلها لن توفر أمنا لخائف ولن تكفي طعاما لجعان،‮ ‬افتقاد الأمن طعاما للثورة المضادة،‮ ‬والجوع يغري بالثورة المضادة،‮ ‬المادة الثانية تقلقل راحة الوطن،‮ ‬وتضج مضاجع الآمنين‮  (‬أقباطا ومسلمين‮)‬،،‮  ‬المادة الثانية تقلق الرقادين في التراب مابالك بالأحياء‮. ‬قديما قال الصحابي الجليل‮  ‬أبو ذر الغفاري‮: ‬عجبت ممن لا يجد في بيته رغيف خبز كيف لا يخرج علي الناس شاهراً‮ ‬سيفه‮ ..!!.  ‬وحديثا نقول عجبت ممن لايجد في بيته رغيف خبز ويخرج علي الناس شاهر المادة الثانية من الدستور،‮ ‬استقيموا يرحمكم الله‮ . ‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل