المحتوى الرئيسى

الإعلاميون يطلبون إنشاء الفضائيات بالإخطار

03/24 22:17

طالب عدد من الإعلاميين‮ ‬بتحرير جهاز الإعلام الوطني وأن يكون إنشاء الفضائيات الخاصة بالإخطار،‮ ‬وذلك علي‮ ‬غرار قانون يسمح بتشكيل الأحزاب بالإخطار‮.. ‬وطالب حضور ندوة"مستقبل الإعلام المصري‮" ‬مساء أول أمس"الأربعاء‮" ‬في دار الكتب والوثائق القومية بضرورة أن يحتل تطوير الإعلام الوطني أولي أولويات العمل الوطني في الفترة المقبلة،‮ ‬والحد من تدخل الحكومة في شؤونه،‮ ‬وعلي عكس ما كان يفعل النظام السابق‮.‬وقال الإعلامي حسين عبد الغني،‮ ‬مدير مكتب قناة الجزيرة في القاهرة السابق،‮ ‬إنه في ظل استمرار الإعلام المصري علي حاله من دون تطوير،‮ "‬فان الثورة قد تبدو أنها لم تمر عليه‮ ‬،‮ ‬وأشعر بالخزي أن يكون تشكيل الأحزاب والجمعيات والنقابات بالإخطار،‮ ‬دون أن يكون ذلك مسموحا للفضائيات‮".. ‬وانتقد ضبابية حال وزارة الإعلام الحالي،‮ "‬بعدم صدور قرار رسمي حتي الآن يحدد الموقف منها،‮ ‬حيث لم يصدر حتي الآن موقفا رسميا بشأنها‮ ‬،‮ ‬سواء كان إلغائها مؤقتا والعودة إليها بعد ذلك‮ ‬،‮ ‬أو إلغائها نهائيا،‮ ‬لأنه لم يصدر قرار رسمي بشأن مستقبلها،‮ ‬أو يعلن عن إلغائها‮".. ‬ودعا إلي ضرورة صدور قرار رسمي بإلغاء الوزارة،‮ ‬بالإضافة إلي إلغاء المجلس الأعلي للصحافة،‮ ‬لضمان حرية الرأي والتعبير،‮ ‬وإسقاط كافة المواد المقيدة للحريات‮.‬ومن جانبه أبدي الدكتور حمدي حسن،‮ ‬عميد كلية الإعلام والألسن بجامعة مصر الدولية‮ ‬،‮ ‬اختلافه مع عبد الغني فيما يتعلق بإطلاق الحريات فيما يتعلق بإصدار الفضائيات‮ . ‬معللا ذلك بأنه قد يؤدي فائض الحماسة للحرية إلي إحداث ما وصفه بالفوضي الإعلامية‮.. ‬أما حسن حامد‮ ‬،‮ ‬رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون الأسبق،‮ ‬فأكد أن تردي مستوي الإعلام جاء نتيجة‮ "‬للتخمة‮" ‬التي صار عليها الإعلام،‮ ‬وخاصة في السنوات الخمس الأخيرة،‮ ‬ما أدي بوصول أعداد العاملين فيه إلي‮ ‬43‮ ‬ألف موظف،‮ ‬وارتفاع مديونية الاتحاد إلي‮ ‬13‮ ‬مليار جنيه،‮ ‬نتيجة الاستعانة بالقطاع الخاص،‮ ‬وارتفاع أجور مقدمي بعض البرامج لتصل إلي ملايين الجنيهات سنويا‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل