المحتوى الرئيسى

ليلة سوداء عاشها العادلي ومساعدوه الگبار في السجن

03/24 22:17

ليلة سوداء عاشها حبيب العادلي وزير‮ ‬الداخلية الأسبق والاربعة الكبار من قيادات الداخلية السابقين اللواءات عدلي فايد مساعد أول الوزير السابق للأمن العام وأحمد رمزي مساعد الوزير السابق للأمن المركزي وإسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير السابق لامن القاهرة داخل سجن مزرعة طرة‮.. ‬الحزن سيطر عليهم بعد علمهم بقرار النائب العام بإحالتهم إلي محكمة الجنايات بتهمة القتل العمدي للمتظاهرين خلال احداث الثورة والتسبب في حالة الفراغ‮ ‬والانفلات الامني‮.. ‬ونفس المشاعر عاشها اللواء حسن عبدالرحمن مساعد أول وزير الداخلية السابق لجهاز مباحث أمن الدولة داخل محبسه باكاديمية الشرطة‮.. ‬شعروا بالخطر الذي ينتظرهم لانهم يعلمون تماما عقوبة الاتهامات الموجهة اليهم والتي تصل الي الإعدام‮.‬علموا بالخبر عقب‮ ‬غلق الزنازين في الخامسة بعد العصر عن طريق التليفزيون وجلس كل منهم مع نفسه يندب حظه وفي الصباح خرجوا من الزنزانة وقد ظهر علي وجوههم الانهيار الكامل والاجهاد بما يؤكد ان عيونهم لم تذق طعم النوم طوال ليلة كانت طويلة عليهم كالدهر‮.. ‬تحدثوا معا وطلب كل منهم المحامي الخاص به حتي يناقشوا خطة الدفاع خلال المرحلة القادمة‮.. ‬وفضفض بعضهم لطاقم الحراسة بالسجن بأنهم ابرياء وانهم كبش فداء حيث ان المتهمين الحقيقيين خارج السجن‮.. ‬كان الانهيار الكبير للواءين احمد رمزي واسماعيل الشاعر اللذين ساءت حالتهما الصحية وظهر عليهما الاعياء بينما بدا حبيب العادلي وعدلي فايد اكثر تماسكا وظل العادلي داخل زنزانته طوال اليوم لم يغادرها‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل