المحتوى الرئيسى

فيديو ـ منصور: قائمة "العار" مصيرها صفيحة الزبالة .. وما حدث في مصر ليس بثورة!!

03/24 22:16

رفض المستشار مرتضى منصور وصف ما حدث في مصر خلال الفترة من الخامس والعشرين من يناير وحتى الحادي عشر من فبراير الماضيين بثورة، مشيرًا إلى أنه من الممكن أن نطلق عليها انتفاضة أو انقلاب. وأرجع رئيس نادي الزمالك السابق رفضه لإطلاق على الأحداث التي عصفت بمصر خلال الفترة المذكورة "ثورة" لعدة أسباب منها أن كل ثورة لابد وأن يكون لها قائد تلتف حوله الجماهير، بالإضافة إلى أن الثورة لابد أن تكون مالكة لقرارها وهذا ليس حادثا في مصر وإنما الأمور آلت إلى المجلس العسكري والذي يحكم البلاد خلال الفترة الحالية، كما أن لكل ثورة أهداف تسعى لتحقيقها". وأكد مرتضى أن كل ثورة لابد أن تحدث تغييرا شاملا في النظام السياسي والقضائي والتشريعي، وهذا لم يحدث في مصر فما حدث هي قرارات كان قد طلب بها الرئيس السابق من تعديلات للدستور، والفصل في صحة عضوية أكثر من أربعمائة نائب، وهو ما يعني حله. وأشار القاضي السابق إلى أنه لم يتلون وأنه كان يحارب الفساد عندما كان الشعب "نائما"، وأنه مع مطالب الثوار وتواجد نجله في الميدان خير دليل على ذلك، لكن اختلافه كان في طريقة التعامل مع الرئيس السابق، بطريقة ساخرة، من قبيل "ارحل .. امشي" والضرب بالجزمة، مشيرًا إلى أنه إذا كان قد أخطأ فلابد أن يحاكم بالقانون وليس إهانته. وأضاف:"لابد أن يخضع الرجل وفترة حكمه للتاريخ، مشيرًا إلى أنه ليس من المعقول أن يكون الرجل قد سخر فترة الثلاثين عامًا التي قضاها في الحكم للسرقة والتخريب في البلد، لابد أن يكون قد أفاد البلد في بعض المجالات. وفي تعليقه على أنه من ضمن ما يسمى بـ "قوائم العار"، من قبيل شباب الثورة، قال إنه سيرميها بالزبالة، مؤكدًا أن من أعدها ليس هم شباب الثورة ( لأنهم أناس محترمون )، وإنما لهم أغراض سيئة. وأشار المحامي الشهير إلى أنه رفض الدفاع عن كل من الرئيس السابق مبارك، ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي، والعديد من قيادات النظام السابق، وإن كان قد طالب بمحاكمة عادلة لهم. ورفض منصور، أن يكون ما يحدث في بعض الجامعات والنقابات المهنية من اعتصامات ثورة مضادة، مشيرا إلى أن من قام بالثورة في ميدان التحرير لابد أن يثور في ميدانه الأصغر سواء في الجامعة أو المؤسسة العمالية، وإن كان قد طالب الجميع بالعمل من أجل المرور من هذه المرحلة.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل