المحتوى الرئيسى

سفير روسي سابق في ليبيا ينتقد "خيانة" روسيا لمصالحها

03/24 21:45

موسكو (رويترز) - قال سفير سابق أقاله الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في تصريحات نشرت يوم الخميس ان روسيا خانت مصالحها في ليبيا في أحدث مؤشر على عدم الرضا تجاه تعامل موسكو مع الازمة الليبية.ونفى فلاديمير تشاموف تقارير اعلامية على الانترنت قالت ان تصريحاته التي وصف فيها ميدفيديف بالخائن هي السبب في اقالته من منصبه كسفير لبلاده لدى ليبيا هذا الشهر.لكنه قال لصحيفة موسكوفسكي كوزموليتس الروسية ان المخاطرة بالعلاقات المربحة مع حكومة معمر القذافي "يمكن اعتبارها خيانة للمصالح الروسية".وكانت روسيا قالت انها ستخسر صفقات سلاح بقيمة اربعة مليارات دولار في ليبيا بسبب حظر للسلاح أعلنت تأييدها له. وتستثمر الشركات الروسية مئات الملايين من الدولارات في التنقيب عن النفط والغاز هناك وتقوم شركة السكك الحديدية الروسية ببناء خط سكة حديد في ليبيا بموجب عقد بقيمة 2.2 مليار يورو.وايدت روسيا العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على القذافي وحكومته في وقت سابق الشهر الجاري لكنها امتنعت عن التصويت في اقتراع لمجلس الامن التابع للامم المتحدة سمح بفرض منطقة حظر جوي على ليبيا الاسبوع الماضي وأتاح لتحالف غربي التدخل العسكري فيها.ووبخ ميدفيديف رئيس الوزراء فلاديمير بوتين الاثنين الماضي لتشبيهه الدعوات الغربية لتحرك ضد القذافي بالحروب الصليبية في العصور الوسطى في مؤشر على خلاف علني بين زعيمي روسيا قبيل الانتخابات الرئاسية في 2012 .وكان ميدفيديف أشد صرامة من بوتين على القذافي واكثر ليونة تجاه التحالف الغربي الذي ينفذ ضربات جوية في ليبيا لكن الزعيمين بادرا لتبديد تكهنات بوجود انقسام بينهما ووحدا موقفهما في التعليق على ليبيا في الاونة الاخيرة.ونفى تشاموف الذي لم تتم اقالته من وزارة الخارجية فور عودته الى روسيا يوم الثلاثاء تقارير بأنه وصف ميدفيديف في برقية من طرابلس بالخائن.غير أنه قال للصحيفة انه بعث ببرقية تؤكد أنه يمثل المصالح الروسية في ليبيا.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل