المحتوى الرئيسى

محمد عبدالسلام‮:‬‮٠٠٦ ‬مستثمر جديد دخلوا البورصة في يومين

03/24 21:22

صرح محمد عبد السلام رئيس شركة مصر المقاصة والمشرف علي البورصة أن السوق ما زال يشكل عامل جذب للعديد من المستثمرين بدليل أنه استقبل قوة شرائية جديدة خلال الأيام القليلة الماضية‮ ‬30٪‮ ‬منها عبارة عن مؤسسات مالية عربية وأجنبية وهو ما يعني ان السوق يمثل عنصر جذب للاستثمار الأجنبي كما تم تكويد أكثر من‮ ‬600‮ ‬مستثمر جديد وأرجع تراجع أسعار الأسهم خلال الجلستين الأولي والثانية إلي حبس أموال المستثمرين لمدة‮ ‬55‮ ‬يوما مما اضطر كثير منهم إلي تسييل محفظته لتوفير نفقاته،‮ ‬جاء ذلك أمس خلال مؤتمر صحفي نظمته إدارة البورصة بحضور الدكتور عمرو حمزاوي كبير الباحثين بمؤسسة كارنيجي للسلام الدولي‮..‬وأضاف عبد السلام أن نتائج جلسة أمس الأول كانت أفضل كثيرا مما توقع الكثيرون وخيبت آمال أولئك الذين لا يريدون للسوق المصري النهوض حيث نجح المستثمرون في الحفاظ علي ثبات السوق وأوضح أن حجم التداول علي الأسهم لم يتجاوز‮ ‬371‮ ‬مليون جنيها وهو معدل قليل جدا ولكن السندات بلغ‮ ‬حجم التداول عليها‮ ‬4‮ ‬مليارات جنيه مؤكدا أن السمة الغالبة علي أسواق العالم ارتفاع حجم التداول علي السندات عن الأسهم وهو ما لم يكن موجودا بالسوق المصري‮.‬وعن الدعم المقدم لشركات السمسرة لتغطية مديونيات العملاء أكد عبد السلام أن الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء قرر زيادة النسبة المخصصة بصندوق حماية المستهلك لهذا الغرض لتصل إلي‮ ‬30٪‮ ‬من إجمالي قيمة الصندوق،‮ ‬كما قام الدكتور سمير رضوان وزير المالية بتقديم‮ ‬50‮ ‬مليون جنيه إضافية من الوزارة لشركات السمسرة ليصل بذلك حجم الدعم المقدم من وزارة المالية للشركات‮ ‬200‮ ‬مليون جنيه،‮ ‬كما أبدي وزير المالية نيته لتقديم‮ ‬50‮ ‬مليونا أخري إذا لزم الأمر،‮ ‬وأشار عبد السلام أن الحكومة تهدف بهذه الأموال المقدمة في شكل قروض حسنة إلي إثناء شركات السمسرة عن إجبار المستثمرين علي البيع لسداد مديونياتهم وليس الهدف منها مساندة السوق حيث يتطلب ذلك مليارات من الجنيهات‮.‬وشدد عبد السلام علي أن الدعوات القائمة الآن للاستثمار بالبورصة ولو بالقليل لا يجب تسميتها تبرعات فالاقتصاد المصري أقوي من أن يجمع تبرعات للنهوض بنفسه ولكنها استثمارات هدفها الربح ومن يستثمر اليوم بالبورصة حتما سيجني ثمرة استثماراته علي المدي المتوسط والبعيد وقال‮: ‬إن الاستثمار في الأزمات يصنع الثروات ولذلك أنصح كل من لديه سيولة فائضة عن حاجته أن يستثمرها بالبورصة ليحقق مصلحة مزدوجة الأولي وطنية بتوفير السيولة للشركات المصدرة للأوراق المالية للتوسع في أنشطتها والثانية أن يحقق الربح خاصة وأن نتائج اعمال الشركات المصدرة للأوراق المالية تبرهن ان القيمة الفعلية للأسهم أكثر بكثير من قيمتها السوقية المتدنية،‮ ‬كما أنصح المستثمرين الحاليين إلي التفكير‮ " ‬20‮ ‬مرة‮ " ‬قبل اتخاذ قرار البيع لأن السوق سوف يسترد عافيته سريعا ومهما قلت القيمة السوقية للأسهم فالمستثمر لن يخسر ما دام لم يبع أسهمه،‮ ‬وأوضح أن الأموال التي سيتم جمعها من خلال جهود بعض الجماعات سيتم توجيهها لصندوق مصر المستقبل في شكل استثمارات وليس تبرعات‮.‬وأوضح رئيس البورصة أن استمرار عمل صناديق الاستثمار الأجنبية في السوق المصري فيه إشارة لابد أن يتنبه إليها الجميع وهي ان السوق المصري مازال يمثل عامل جذب للمستثمرين الأجانب خاصة وأن المستثمر الاجنبي لن يتخذ قرار الاستثمار بالسوق المصري من قبيل العمل الوطني ولكن لتحقيق الربح في المقام الأول‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل