المحتوى الرئيسى
alaan TV

فنانون فلسطينيون بصدد توجيه دعوى قضائية ضد ياسر عبد ربه

03/24 20:23

رام الله-دنيا الوطنقررت إدارة أستوديوهات نهاوند للإنتاج الفني نشر مسلسلها الفلسطيني ( برد الصيف ) على مواقع الإنترنت واليوتيوب  والذي منع من العرض على قناة فلسطين.. بعد تزايد طلبات الجماهير لمشاهدته ووفاء لجمهورها ومشاهديها ومحبي نجوم الفن الفلسطيني الحقيقيين, ليتمكن المشاهد الفلسطيني والعربي من مشاهدته , رغم الخسائر التي لحقت بالمسلسل جراء عدم بثه , المدير العام لأستوديوهات نهاوند للإنتاج الفني ( باسل عطاالله ) مخرج العمل صرح أن الخسائر التي تكبدتها أستوديوهات نهاوند والتي بلغت أكثر من  مئة الف دولار أمريكي نتيجة منع عرض المسلسل على فضائية فلسطين لن تثنينا عن الإستمرار , لأن الرسالة الفنيه أسمى وأهم , مضيفا أنه بصدد توجيه دعوى قضائية جماعية ضد المشرف العام على الإعلام السيد ياسر عبد ربه , لتسببه بخسائر فادحة للشركة المنتجة وللفنانين المشاركين ولجميع الطواقم الفنية المشاركة بالمسلسل , بعد وعوده ببث العمل على قناة فلسطين , ثم منعه من العرض بعد إكتمال إنتاجه وعدم بيان أي سبب لهذا الحظر ,  وأضاف عطا الله : لكل بلد وجه اعلامي يبني ويطور فن هذا البلد وثقافته ويعرضه للعالم , وما يؤسفنا حقا , أن من ينصب نفسه وجها إعلاميا لبلدنا الذي نعيش فيه, لا يعرض سوى ثقافات أخرى من كوكب آخر لا تمت لنا ولا لثقافتنا المجيدة بأي صلة , لا من قريب ولا من بعيد .. ولا تشكل خسارتنا المادية اية هواجس لنا بالمقدار الذي يثير قلقنا من الانحدار الاعلامي و الفني الذي صنعته ايد تمارس الارهاب الفكري المترهل والمخزي في هذا البلد و لن نسمح لأي كان رسم لوحة مظلمة لفلسطين بألوان (زيفية) .. و انهى عطا الله حديثه ان هناك الكثير من الاعمال الفنية الفلسطينية تنتجها جهات اخرى تبرز الوجه الحضاري المشرق للمجتمع الفلسطيني و تستحق التقدير ... لكنها ايضا ترفض دون أي سبب ، وجاري الاتصال بهم لحشد الطاقات الفنية و الوقوف بحزم امام أي محاولة لتحجيم الفن و الفنان وقد صرح الفنان و السيناريست الفلسطيني عبدالرحمن ظاهر مدير وحدة الضبط و الرقابة الفنية والناطق الإعلامي في نهاوند للانتاج الفني ، أنه من المخجل لكل عاقل و مثقف في هذا الوطن ، ان يستلم زمام الاعلام الفلسطيني (شلة) من التجار البارعين في شراء و بيع الثقافة المستوردة و عزف (الحان الوطن على وتر مقطوع) وتحويل مسار الفن الى مكب النفايات التاريخي ... واضاف الظاهر : إنه لمن سخرية القدر حقا ان نجد دعما هائلا ينصب على هواة (التشليح) الثقافي و الحضاري الذي يرفع مؤشر (البورصة)، و مقصلة تضرب عنق كل فنان حر شريف يسعى لرفع الغربال عن شمس فلسطين المشرقة التي ترفع مؤشر الحرية و الكرامة .. و سيأتي يوم يحكم فيه التاريخ بانصاف على كل المتورطين في تهريب البضاعة الثقافية و الاعلامية (المضروبة) داخل حدود هذا الوطن و قد أفاد الفنان الفلسطيني عبودة عبيد احد ابطال هذا المسلسل : لقد انتجت نهاوند مسلسلات فلسطينية هادفة و تستحق المتابعة على مدار سبع سنوات متتالية تم منح التلفزيون الفلسطيني اربع مسلسلات منها  ايمانا من نهاوند بضرورة دعم القناة و كانت القناة في هذا الوقت من الداعمين للانتاج المحلي ، و لكنني اشعر الان بالاسف الشديد لمنع عرض مسلسلنا هذا دون تقديم اية اسباب مقنعة برغم حصوله على افضل عمل فلسطيني لعام 2010 ، و نحن مؤمنون بشفافية القضاء الفلسطيني و كلنا امل ان نحصل على انصاف عادل .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل