المحتوى الرئيسى

غطرسة لا متناهية بقلم محمد زهير محفوظ

03/24 20:04

أعجب من كل شيء في اليوم الف مرة ويزيد من عجبي عندما اتصفح التاريخ فأرى ان القمة لم تكن بالضرورة المنجي وأن القاع لم يكن دائما سبب الهلاك وأن الظالم له يوم وان المظلوم له رب. مع كل هذا وذاك يستطرد الكثيرون في تيههم و غييهم مستغلين اما ضعف ونقاء قلوب لو نظروا لها بعين الرحمة والاخوة والمحبة والتواضع لطرحة البركة في جفون لتنام اعينها ونفوس احتراها البؤس من شدة جبروتها. نكتب القصائد عن كل شيء تارة عن الحب ونفوسنا مليئة بالضغينة والاحقاد ومرة عن التوافق والفرقة شعارنا وأخرى عن السياسة وعجزنا ان نسوس حتى بيوتنا. كلنا في الاستعلاء والتكبر وزدراء الاخرين اساتذه واما الفلسفة فهي كل حياتنا ومرادنا و كأننا مخلدون وغير متزحزحون. اما حان وقت الندم قبل ان يأتي يوم لا ينفع الندم ,اهو من العار ان ننزل من قصورنا العاجية التي انزلنا انفسنا فيها ونحن لا نستحقها ام طاب لنا الظلم ورتضينا لعقولنا التغيب القسري و رمينا بضمائرنا الى قارعة الطريق. كرهت كل الاسماء, كرهت الحروف و كرهت الكاف والهاء و العين والسين........كرهت الثمانية والعشرين. لماذا النقاء اصبح عملة نادرة و التسامح والغفران مذلة والانتقام شجاعه. لابد ان هناك خطاء ما فينا فالالسنة المعسولة يمكن ان تقطر سما مميتا والابتسامة العريضة قد تخفي غدرا و خيانه. لنصفي نوايانا ولنطهر قلوبنا لتصلح اعمالنا. اختم بقول الله تعالى (انكم لمسؤلون............)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل