المحتوى الرئيسى

ليبيا تشن حربا دعائية بعد ضربها بقنابل الغرب

03/24 19:17

طرابلس (رويترز) - ترد ليبيا بعد أن تعرضت دفاعاتها لضربات مدمرة من قوات جوية غربية بحملة دعائية صاخبة تهدف لتصويرها ضحية بريئة لعدوان "استعماري صليبي".وتقول حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي ان عشرات المدنيين قتلوا خلال غارات جوية غربية مستمرة منذ خمس ليال متتالية لكنها لم تقدم للصحفيين أي دليل قوي على مقتل مدنيين. وينفي مسؤولون عسكريون غربيون سقوط أي قتلى من المدنيين.ومن خلال بيانات في التلفزيون الرسمي وأحداث صحفية معدة سلفا بعناية في طرابلس تعمل حكومة القذافي بجد شديد لاقناع العالم بأن قواتها لم تشارك في عمليات عسكرية ضد مدنيين في مدن يسيطر عليها المحتجون.ورسم سكان مدن محاصرة يسيطر عليها المحتجون مثل مصراتة صورة مختلفة عندما اتصلت بهم رويترز هاتفيا. وقال السكان ان الغارات الجوية المستمرة منذ أيام لم تنجح في منع قوات القذافي من قصف المدنيين وقتلهم رميا بالرصاص.وقال القذافي ان المعارضين للحكومة ينتمون الى تنظيم القاعدة. لكن مع بداية هجمات التحالف في مطلع الاسبوع اتخذ الزعيم الليبي نفسه لهجة تعيد الى الاذهان أحاديث الجماعات الاسلامية المناهضة للغرب.وقال القذافي في كلمة ألقاها يوم الاحد ان هجمات التحالف "حرب صليبية" على المسلمين وعلى الشعب الليبي بصفة خاصة. وأضاف أن كل المدن الليبية سوف تثور وأن قواته ستقضي على كل "الخونة" الذين يتعاونون مع الولايات المتحدة و"التحالف الصليبي".ونجحت الحملة الييبية في بعض الجهات.اذ وصفت روسيا التي تشغل مقعدا دائما في مجلس الامن هجمات التحالف بأنها "عشوائية" الامر الذي دفع وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس الى اتهام موسكو بتصديق "أكاذيب" القذافي بخصوص مقتل مدنيين.وتعمل قوات التحالف بموجب قرار لمجلس الامن يفوض فرض منطقة حظر جوي على ليبيا واجراءات لحماية المدنيين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل