المحتوى الرئيسى

صحفي: الوضع هاديء في الزنتان بغرب ليبيا بعد مقتل 8 معارضين

03/24 18:52

الرباط (رويترز) - قال صحفي سويسري في بلدة الزنتان الليبية عبر الهاتف ان ثمانية معارضين قتلوا في معارك حول البلدة الواقعة في غرب ليبيا خلال الايام القليلة الماضية لكن الوضع اصبح اكثر هدوءا يوم الخميس.واضاف الصحفي جيتان فاناي لرويترز أن قوات الزعيم الليبي معمر القذافي ما زال لديها أكثر من 30 دبابة خارج البلدة. وقال "لكن البلدة لا تخضع للحصار مثلما كان الحال قبل اربعة ايام."وتهاجم طائرات حربية غربية دبابات الحكومة الليبية منذ بضعة ايام . ولم تقع اي من تلك الهجمات في الزنتان.ولم يتضح السبب الذي جعل القوات الحكومية تنسحب من البلدة الواقعة على مسافة 140 كيلومترا جنوب غربي العاصمة طرابلس.وقال متحدث باسم المعارضين يدعى عبد الرحمن ان البلدة اصبحت هادئة منذ مساء الاربعاء بعد تعرضها لقصف متقطع لكنه اوضح ان نحو 50 دبابة حكومية لا تزال ترابط حول البلدة.وعندما اندلع القتال في مطلع الاسبوع فر الكثير من السكان الى كهوف في المنطقة الجبلية.وقال الصحفي السويسري الذي يقوم بمهمة عمل لحساب هيئة الاذاعة والتلفزيون السويسرية "بدأ الناس في العودة من الكهوف التي لجأوا اليها على مدى ثلاثة أو أربعة ايام."وقال فاناي "الناس ما زالوا حذرين..الكثير من الرجال يتابعون ( الوضع) من خارج البلدة. انها لا تزال تحت الحصار العسكري.""لكن الحالة النفسية تغيرت منذ يوم الجمعة."وانتقد الامين العام للامم المتحدة بان جي مون امس الاربعاء الحكومة الليبية بسبب الهجمات التي شنتها في الزنتان ومصراتة.وقال فاناي ان جنديا من قوات المعارضة توفي امس في مستشفى الزنتان متأثرا بجروح أصيب بها قبل بضعة ايام ليصبح ثامن مقاتل من المعارضة يلقي حتفه في الايام القليلة الماضية. وهناك نحو 20 اخرين من المصابين في المستشفى لكن بعض الامدادات الطبية وصلت في الاونة الاخيرة. والبلدة بها كهرباء ومياه ابار.وقال فاناي ان الحكومة اعتقلت عددا قليلا من جنود المعارضة في الايام الماضية واستجوبتهم ثم اطلقت سراحهم.وأضاف "سمحوا لهم بالعودة الى عائلاتهم."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل