المحتوى الرئيسى

قاض يقول انه يسعى لاستعادة كرامة مصر اذا فاز بالرئاسة

03/24 18:50

القاهرة (رويترز) - قال قاض مصري كشف الفساد في عهد حسني مبارك انه سيعمل من أجل خلق وظائف جديدة واستعادة كرامة مصر اذا فاز في أول انتخابات رئاسية تنافسية.ويقول هشام البسطويسي (59 عاما) انه عوقب من جانب حكومة مبارك بعد ان كشف التزوير في انتخابات عام 2005 . وبعد تعرضه لمضايقات من قوات الامن غادر مصر وأمضى العامين الماضيين في الكويت.والان عاد البسطويسي الى أرض الوطن ساعيا للقيام بدور يساعد في تعافي مصر من ثلاثة عقود من حكم مبارك الذي انتهى بعد انتفاضة شعبية حاشدة أطاحت به في 11 فبراير شباط.وأعلن البسطويسي الترشح لانتخابات الرئاسة هذا الاسبوع ليصبح أحدث شخصية شهيرة تنضم لسباق الانتخابات المقرر ان يجريها في وقت لاحق هذا العام المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي سلمه مبارك السلطة.ومن المرشحين البارزين الاخرين حتى الان عمرو موسى الامين العام للجامعة العربية ومحمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والسياسي الليبرالي أيمن نور.وقال البسطويسي أثناء مقابلة في مسكنه بالقاهرة "أكثر الاعمال تحديا هي اعادة الامن والكرامة للمواطن المصري."وبعد ان كانت قاطرة السياسة والثقافة في العالم العربي تراجع نفوذ مصر في عهد مبارك وخبت المشاعر الوطنية لدى المواطنين قبل أن تحييها الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك.وكان القمع السياسي لحكومة مبارك والانتهاكات التي تمارسها قواته الامنية محفزا للثورة ضده اضافة الى الصورة القاتمة للفرص الاقتصادية للشباب في بلد يبلغ عدد سكانه 80 مليون نسمة.وقال البسطويسي في اشارة الى الفقراء "أريد نظاما اقتصاديا يضع في الاعتبار الحالة الاجتماعية لعامة المصريين."وقال "أيضا سوف اركز على مسألة البطالة بسبب سوء التعليم .. سوف أعمل على تحسين نظام التعليم لتحفيز الطاقات المعطلة وتحسين مستوى الخريجين لسوق العمل."ومن بين الاجراءات التي اتخذتها حكومة مبارك ضد البسطويسي منعه من السفر في عام 2008 .وكان ضمن مجموعة من القضاة الذين أطلقوا حملة في عام 2005 للمطالبة باستقلال القضاء والاشراف القضائي الكامل على الانتخابات.وقال البسطويسي "لقد تم اعتقالي وأخذت وتم التحقيق معي في جهاز أمن الدولة لانني انضممت الى قضاة اخرين لتوثيق الانتهاكات في عملية الانتخابات عام 2005 ."وقال "الانتهاكات كانت فظيعة وصلت لدرجة الاعتداء على القضاة أنفسهم."وتعهد وزير الداخلية الجديد باصلاح جهاز الشرطة تمشيا مع مطالب الاصلاحيين الذين ثاروا ضد مبارك. وتم حل جهاز أمن الدولة المكروه.وقال البسطويسي ان المشكلة مع القيادة السياسية وليست مع قوات الشرطة.وقال "مشكلة الاجهزة الامنية ليست في الضباط ولكن في النظام السابق الذي كان يسمح بهذه التجاوزات ويطلب منهم ان يعملوا دون احترام المواثيق الدولية لحقوق الانسان."وأضاف انه سيعمل على "اعادة بناء كل مؤسسات الدولة على اساس ديمقراطي."من ياسمين صالح

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل