المحتوى الرئيسى

أمناء شرطة يهشمون رأس مسن بالقليوبية

03/24 18:20

لقى موظف مصرعه، اليوم الخميس، بعدما تعدى عليه مجموعة من أمناء الشرطة بالقليوبية بالضرب لوجود خلافات بينهم. البداية كانت بإشارة تلقاها اللواء رمزى تعلب مساعد وزير الداخلية ومدير أمن القليوبية من المستشفى بوصول مسن جثة هامدة عقب تعرضه لعدة ضربات فى أماكن متفرقة من الجسد، أدت إلى إصابته بنزيف حاد فى المخ وكسر فى الجمجمة، نقل على إثرها إلى المستشفى، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة بعد وصوله إليها مباشرة متأثرا بإصابته. أفاد شهود العيان أن المجنى عليه يدعى "إبراهيم هاشم" يبلغ من العمر 68 عاما، وأن الحادث وقع بزاوية بلتان إحدى قرى مركز طوخ التابع لمحافظة القليوبية، نتيجة قيام اثنين من أمناء شرطة الحراسات أمس بالتعدى عليه بالضرب حتى الموت، إثر خلاف نشب بين ابنته وبين زوجة أمين شرطة يدعى "عبد الرحمن. إ" والذى ضربه بالسلاح على رأسه حتى أصيب بنزيف حاد فى المخ وكسر فى الجمجمة نقل بعدها إلى المستشفى الجامعى بمحافظة الشرقية حتى لقى حتفه هناك. تم تحرير المحضر رقم 156 لسنة 2011 بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيق. من جانبه أكد "عماد إبراهيم الشحات" ابن القتيل لليوم السابع أنه فور علمه بالواقعة أسرع إلى مركز طوخ وحرر محضرا بالواقعة، موضحاّ أن النيابة رفضت معاينة المجنى عليه بالمستشفى، نظراّ لأنه فى غيبوبة تامة من الدرجة الثالثة لا يفيق منها طبقا لما قاله طبيب المخ والأعصاب المعالج بمستشفى الزقازيق الجامعى. أضاف "عماد" أنه يحاول إنهاء إجراءات الدفن، حتى يلاحق المتهمين بعد ذلك قضائيا، لافتا إلى أن أحد أقارب أمين الشرطة يعمل وكيل نيابة والذى تدخل فى القضية حيث قام بنقل المجنى عليه إلى مستشفى خارج محافظة القليوبية على الرغم من أن معهد ناصر كان الأقرب له.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل