المحتوى الرئيسى
alaan TV

استونيا تسعى الى الافراج عن سائحيها المخطوفين في لبنان

03/24 18:20

تالين (ا ف ب) - تسعى وزارة الخارجية الاستونية للافراج عن السائحين الاستونيين السبعة الذين كانوا يقومون بجولة على دراجات وخطفوا الاربعاء في لبنان.وقال وزير الخارجية الاستونية اورماس بايت في تصريح صحافي الخميس، ان استونيا التي ليست لها سفارة في لبنان، "سترسل دبلوماسيا اليوم من بروكسل الى لبنان".واضاف "لم تصل اية رسالة من الذين خطفوا الاستونيين في لبنان".واوضح "انها مسالة معقدة بالنسبة لنا، لان الناس يتحرقون لمعرفة التفاصيل، لكننا لا نستطيع مناقشة كل شيء في العلن".وذكر انه اجرى اتصالا بالسلطات اللبنانية التي وعدت ببذل كل ما في وسعها لحل الازمة.واكد الوزير الاستوني انه لا يعرف شيئا عن دوافع الخاطفين. وقال ردا على سؤال يتعلق باحتمال طلب فدية "يجب الا نستعجل الاحداث".واعلن الوزير ايضا "اتصلنا بعائلات الاشخاص السبعة الذين خطفوا في لبنان"، مؤكدا انهم رعايا استونيون.وقال "انهم جميعا رجال، ويعملون في قطاعات مختلفة وكانوا يشاركون معا في رحلة سياحية على الدراجة". الا انه رفض الكشف عن هوياتهم واعمارهم.وأحد السائحين المخطوفين هو مارتن متسبالو، نجل اندرس متسبالو، رئيس دائرة التكنولوجيا الحيوية في جامعة تارتو (جنوب شرق)، كما افادت الاذاعة والتلفزيون الوطني الاستوني.وقال اندرس متسبالو على موقع الانترنت التابع للاذاعة والتلفزيون، "ليست لدي اخبار عن ابني منذ ظهر الاربعاء. لقد ذهب للقيام برحلة على الدراجة في لبنان لكني لا اعرف مع من".والسائح الثاني اندريه بوك كشف عن اسمه احد اصدقائه.واوضح مارتن، الذي لم يكشف اسم عائلته للاذاعة الاستونية، "كنت على اتصال به قبل اسبوع ونصف، قبل بدء رحلتهم". واضاف ان "هاتف اندريه توقف بعد ظهر امس (الاربعاء)".والدراج الثالث هو جان جاغوماجي، عرفت عنه شركة ريجيو الاستونية التي يعمل فيها والمتخصصة في برامج المعلوماتية الجغرافية.ومنذ ازمة الرهائن الغربية في الثمانينات، في خضم الحرب الاهلية (1975- 1990) في لبنان، باتت عمليات خطف السائحين الاجانب نادرة جدا في هذا البلد.واستمر الخميس البحث الحثيث عن الاستونيين السبعة، بحسب ما افاد متحدث عسكري لوكالة فرانس برس، فيما لم تتبن اي جهة مسؤولية احتجازهم.وقال المصدر ان الجيش وقوى الامن الداخلي نشروا حواجز في منطقة كفرزبد الجبلية ومحيطها التي شوهد المسلحون الذين خطفوا السياح يتجهون اليها الاربعاء.وقال المتحدث "اقمنا غرفة عمليات في المنطقة، ونعمل على تفتيش كل مكان مشبوه"، معربا عن امله بالعثور عليهم اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل