المحتوى الرئيسى

الخارجية: لا معلومات حول تجنييد مصريين فى قوات القذافى

03/24 18:15

أكد السفير محمد عبد الحكم مساعد وزير الخارجية والمصريين بالخارج، أن السفارة المصرية فى طرابلس والقنصلية المصرية فى بنغازى لم ترصد عمليات التجنيد الإجبارى للمصريين فى ليبيا، واتخاذهم دروعاً بشرية من قبل قوات القذافى فى مناطق الخمس ومصراتة والزاوية، كما لم ترد تقارير تؤكد هذا الشأن. وحول الوضع فى مصراتة، ومطالبة الأهالى أمام وزارة الخارجية بضرورة بذل الجهد للمساعدة فى إعادة ذويهم من هناك، قال عبد الحكم إن السلطات الليبية أوقفت دخول السفن إلى ميناء مصراتة وأن وزارة الخارجية تبحث البدائل التى يمكن اللجوء إليها للمساعدة فى إخراج المصريين من هناك، مؤكداً أن الوزارة تضع فى اهتمامها الأول تأمين حياة المواطنين المصريين. وأوضح عبد الحكم، أن وزارة الخارجية قامت بنقل 400 مواطن مصرى من مطار جربا التونسى على متن طائرة تونسية استأجرتها، وذلك بعد نجاحهم فى عبور الحدود الليبية إلى تونس، مشيراً إلى أن 370 مواطناً آخرين نجحوا فى عبور الحدود إلى تونس أيضا وتم إعادة 215 منهم إلى مصر على متن طائرة تونسية أيضاً وأنه يجرى حالياً إنهاء إجراءات تسفير 155 مواطناً مصرياً آخرين يتواجدون حالياً فى مطار جربا. وأشار عبد الحكم، فى مؤتمر صحفى، إلى أن 406 مواطنين مصريين عبروا الحدود المصرية الليبية عبر منفذ السلوم أمس، وأن 1782 من الجنسيات العربية والأجنبية عبروا أيضاً عبر منفذ السلوم، من بينهم 1213 مواطناً ليبياً، مما يرفع عدد الليبيين الذى دخلوا مصر منذ اندلاع الأحداث هناك حتى الآن إلى 21 ألف و500 ليبى، لافتاً إلى أن إجمالى عدد الرعايا العرب والأجانب الذين دخلوا مصر حتى الآن وصل إلى 65 ألفاً و 380 شخصاً. وأشار مساعد الوزير إلى أن سفينة يونانية وصلت ميناء الإسكندرية قادمة من ميناء طرابلس وعلى متنها 19 مصرياً و888 شخصاً آخرين من جنسيات أخرى، مما يرفع إجمالى عدد العائدين من المصريين وغيرهم إلى 260 ألف شخص. وقال عبد الحكم، إن السفارة المصرية فى طرابلس بدأت اليوم، الخميس، تسيير عدد من الرحلات البرية من طرابلس إلى الحدود الليبية التونسية، وأن الوزارة ستقوم فيما بعد بالإجراءات اللازمة لإعادتهم إلى مصر، عن طريق مطار جربا فى تونس. وحول تدفق الليبيين إلى مصر وهل طلب أى منهم حق اللجوء، قال عبد الحكم، إن الليبيين الموجودين بمصر لا يمكن أن نطلق عليهم صفة اللاجئين ولم يطلب أى منهم ذلك، بل إنهم يدخلون مصر فى إطار الاتفاقات الموقعة بين البلدين والمعروفة باسم الحريات الأربع (التنقل والتملك والعمل والإقامة)، مؤكداً أن أبواب مصر مفتوحة أمام الأشقاء من جميع الدول العربية. ومن جهة أخرى، قال عبد الحكم، إن أحوال المصريين فى كل من اليمن والبحرين مطمئنة للغاية وأن السفارتين المصريتين فى صنعاء والمنامة تتابعان اتصالاتهما مع رموز الجاليتين المصريتين بالبلدين للوقوف باستمرار على أحوال المصريين هناك، موضحاً أنه لم يرد حتى الآن أى إخطار بحدوث أية حوادث أو أضرار تتعلق بالمصريين فى هذين البلدين. وحول إمكانية أن يتكرر سيناريو ليبيا الحالى مع الوضع فى اليمن، قال عبد الحكم أن وزارة الخارجية مستعدة لأى سيناريو ومستعدة للتعامل مع أى طلبات لإعادة المواطنين المصريين فى أى وقت من اليمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل