المحتوى الرئيسى

الجاسوس الأردني:عملت مع الموساد ولم أتقاض شيئ

03/24 17:49

واصلت نيابة أمن الدولة العليا أمس تحقيقاتها مع الجاسوس الأردني بشار‏43‏ عاما بإشراف المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام وبرئاسة المستشار هشام بدوي المحامي العام الأول لنيابات امن الدولة العليا‏.‏ حيث حضر الجاسوس أمس وسط حراسة أمنية مشددة وبرفقته بعض ضباط الأمن القومي‏,‏ بالطابق الثاني بداخل مجمع نيابات أمن الدولة العليا كانت التحقيقات أمام المستشار طاهر الخولي المحامي العام لنيابات أمن الدولة العليا‏.‏ وكان برفقة الجاسوس الأردني محاميه الذي حضر التحقيقات‏,‏ ووجهت النيابة الاتهامات للمتهم الذي اكد في أقواله انه كان يقوم بالفعل بتحرير المكالمات التليفونية الدولية بقصد التربح‏,‏ وان بعض ضباط الموساد الإسرائيلي تعرف عليهم‏,‏ وكانوا قد طلبوا منه رصد الرأي العم المصري حول كافة التطورات‏.‏ وأوضح المتهم إنه في البداية لم يكن يعلم انه وقع في فخ التجسس إلا بعد أن قام بشراء بعض الخطوط والأجهزة الفنية الخاصة بالإتصالات‏,‏ وكانت بالتقسيط‏,‏ حيث وصلت الاتصالات التي قام بتحريرها خلال تلك الفترة الي يد ضابط الموساد والذي هدده بها في حالة عدم موافقته الي تعليماته برصد التحركات العسكرية‏.‏ وقال المتهم انه حضر الي القاهرة منذ عامين وتزوج من احدي المصريات وأنجب منها ولكنها لا تعلم عن عمله مع الموساد شيئا‏,‏ وأضاف انه سبق وأن تم سجنه خلال العامين الماضيين في قضية تمرير المكالمات الدولية‏,‏ حيث كان يقوم بعمل اتصالات دولية هاتفية‏,‏ وكأن قصده في البداية هو جمع الأموال‏,‏ وإن قصة تجسسه مع جهاز المخابرات الإسرائيلي حيث لم يتقاض منهما اي مبالغ مالية‏.‏ وأضاف المتهم الأردني بشار قائلا أمام المحامي العام لنيابات امن الدولة العليا المستشار طاهر الخولي‏,‏ ان المصريين الذين قاموا بالتوسط له اثناء قيامه بشراء بعض أجهزة الاتصالات لم يعلموا بحقيقة الموضوع نهائيا‏,‏ وأن زوجته لم تعلم بذلك ايضا‏.‏ وأكد في اعترافاته ان عملية تعامله مع ضباط الموساد كان هدفها هو الحصول علي إيصالات الأمانة التي وقعها اثناء شراء الأجهزة الخاصة بالكمبيوتر‏,‏ ولذلك لم يحصل منه علي دولار واحد‏.‏ كما استمعت نيابة أمن الدولة العليا الي أقوال شهود العيان من ضباط المخابرات المصرية في واقعة الضبط‏,‏ والتحري‏,‏ حيث أكدوا قيام المتهم بالتخابر مع دولة اجنبية ضد مصلحة البلاد‏.‏ وإستمعت النيابة أيضا الي أقوال عدد من العاملين المصريين الذين توسطوا في عملية بيع وشراء الأجهزة الخاصة بالإتصال وامرت النيابة بصرفهم من سرايا النيابة حيث أكد مصدر قضائي‏,‏ رفيع المستوي ان هذه القضية لم يكن فيها متهمون مصريون‏,‏ وان هناك ضبط واحضار لضابط الموساد الإسرائيلي وسوف يتم اخطار وزارة الخارجية لإخطار السفارة الإسرائيلية بالقاهرة لضبط المتهم للتحقيق معه في الواقعة‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل