المحتوى الرئيسى

رئيس البورصة المغربية: أحداث الشرق الاوسط ستؤثر على الطروح الاولية

03/24 17:45

لندن (رويترز) - قال الرئيس التنفيذي للبورصة المغربية يوم الخميس ان الاحتجاجات التي تجتاح الشرق الاوسط وشمال افريقيا ربما تكون قلصت فرص اصدارات الطرح العام الاولي في البورصة.ويسعى المغرب الى مضاعفة عدد الشركات المسجلة في بورصة الدار البيضاء الى المثلين بحلول 2015 وزيادة عدد المستثمرين الافراد الى ثلاثة أمثاله ليصل الي حوالي 500 ألف حتى تصبح ثاني أكبر سوق للاسهم في افريقيا بعد بورصة جنوب افريقيا.وقال كريم حاجي في مقابلة مع رويترز "كان هدفنا اجراء سبع عمليات (طرح عام أولي) لكن نظرا للظروف الصعبة في المنطقة لا يمكنني القول اننا سننفذ سبعة."وتابع قائلا على هامش مؤتمر تومسون رويترز للاستثمار في افريقيا "ستكون لدينا بعض عمليات الطرح العام الاولي.. أنا واثق من ذلك لكني لست متأكدا كم سيكون عددها."ودفعت الاضطرابات التي تشهدها المنطقة بعض المستثمرين الاجانب الى سحب أموال من أسهم مغربية. ويمتلك المستثمرون الاجانب نحو اثنين بالمئة من القيمة السوقية للبورصة التي تبلغ 85 مليار دولار.وقال حاجي "شهدنا تراجعا في أحجام التداول بسبب الاجانب لانهم عادة ما ينظرون الى المنطقة بأكملها كوحدة واحدة وهي ليست كذلك."وأضاف أن المستثمرين عليهم أن يتشجعوا من حقيقة أن بورصة الدار البيضاء لم تغلق يوما واحدا. وعلى النقيض فان البورصة المصرية أغلقت لاكثر من سبعة أسابيع بسبب الاضطرابات السياسية.ولم يسجل المؤشر الرئيسي للبورصة المغربية ? تغيرا يذكر منذ بداية العام بينما خسر المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ? أكثر من 30 بالمئة من قيمته في نفس الفترة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل