المحتوى الرئيسى

الاسد يستجبب لمطالبة السوريين بالحريات بعد أن قتلت قوات الامن 37 محتجا

03/24 22:17

درعا (سوريا) (رويترز) - قدم الرئيس السوري بشار الاسد يوم الخميس تعهدا لم يسبق له مثيل بتوسيع الحريات وتحسين مستوى معيشة السوريين بينما تزايد الغضب في أعقاب قمع للمحتجين أسفر عن سقوط 37 قتيلا على الاقل.وبينما كانت مستشارة للرئيس السوري بشار الاسد تقرأ قائمة بالاوامر تضمنت الغاء محتملا لحالة الطواريء المفروضة في سوريا منذ 48 عاما قالت جماعة حقوقية ان السلطات السورية اعتقلت مازن درويش الناشط البارز المؤيد للديمقراطية.وقال مسؤول في المستشفى الرئيسي بمدينة درعا في جنوب سوريا يوم الخميس ان ما لا يقل عن 37 محتجا قتلوا في المدينة يوم الاربعاء عندما فتحت قوات الامن النار على متظاهرين يستلهمون الاحتجاجات في أرجاء العالم العربي.وقالت بثينة شعبان مستشارة الرئيس الاسد في مؤتمر صحفي ان الاسد لم يأمر قوات الامن باطلاق النار على المحتجين. وكانت شعبان تعلن عن تنازلات لم يكن من الممكن تصورها في سوريا قبل ثلاثة أشهر.وقالت " السيد الرئيس لا يهون عليه ان تراق قطرة دماء وانا كنت شاهدة على تعليمات سيادته ان لا يطلق الرصاص الحي حتى لو قتل من الشرطة او من قوى الامن او من اجهزة الدولة لانه حريص على كل مواطن وعلى كل فرد سوري."وأضافت أن الاسد سيقدم مشروعات قوانين تمنح حريات لوسائل الاعلام وتسمح بتشكيل حركات سياسية غير حزب البعث الذي يحكم البلاد منذ نصف قرن تقريبا.وقالت شعبان ان الاسد الذي خلف والده الراحل حافظ الاسد في حكم سوريا أصدر مرسوما يقضي باعداد "مشروع لقانون الاحزاب في سوريا وتقديمه للحوار السياسي والجماهيري." وأضافت أن الرئيس سيكافح للنهوض بمستوى معيشة المواطنين في سوريا قبل كل شيء.وأضافت شعبان أن أمرا اخر صدر لدراسة "انهاء حالة الطوارئ بسرعة مع اصدار تشريعات تضمن أمن الوطن والمواطن."وقال شهود ان قوات الامن السورية فتحت النار على مئات الشبان على مشارف درعا مساء يوم الاربعاء في تصعيد شديد لنحو أسبوع من الاحتجاجات التي قتل فيها سبعة مدنيين بالفعل.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل