المحتوى الرئيسى

أسهم الخليج ترتفع وبورصة مصر تنجح بالتماسك

03/24 16:23

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تمكنت معظم أسواق المال العربية من تحقيق مكاسب بنهاية جلسة تداولات آخر الأسبوع الخميس، وتركزت الأرباح في الأسواق الخليجية، وعلى رأسها دبي، في حين تراجعت الأسواق العاملة خارج الخليج، وكانت أكبر الخسائر من نصيب السوق المصرية، التي تمكنت من التماسك في ثاني أيام تداولاتها.ففي الكويت، أقفل مؤشر سوق الأوراق المالية على تراجع قارب عشر نقاط في نهاية التداولات، ليستقر عند مستوى 6285 نقطة، وشهدت الجلسة تداول نحو 209 مليون سهم بقيمة بلغت حوالي 28 مليون دينار كويتي موزعة على 3347 صفقة نقدية.وارتفعت مؤشرات أربعة قطاعات من أصل ثمانية، على رأسها "الشركات غير الكويتية" و"الأغذية" و"القطاع العقاري،" وتعرضت مؤشرات "البنوك" و"الصناعة" و"التأمين" لأقسى الخسائر.وحققت أسهم "الشركة القابضة المصرية الكويتية" و"دار الثريا العقارية" و"الشركة التجارية العقارية" أكبر المكاسب، بينما تعرضت أسهم "الشركة الكويتية للخدمات الطبية" و"شركة عارف القابضة" و"شركة المقاولات والخدمات البحرية" لأقسى الخسائر على التوالي.وفي الإمارات، ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بآخر جلسات الأسبوع بواقع 23 نقطة تعادل 1.53 في المائة من قيمته، منهياً جلسته عند مستوى 1553 نقطة، وشهدت الجلسة تداول حوالي 274 مليون سهم مقابل 371 مليون درهم.وتمكنت معظم الأسهم من تحقيق مكاسب سعرية، على رأسها "الاتحاد العقاري" و"ديار للتطوير" و"مصرف عجمان،" بينما اقتصرت الخسائر على أسهم "دار التكافل" و"الخليجية للاستثمارات" و"شعاع كابيتال" و"دبي التجاري."ونجحت المؤشرات القطاعية بتحقيق مكاسب جماعية، وذلك بقيادة واضحة من مؤشر "العقار" الذي حقق أكبر المكاسب واستحوذ على معظم التداولات.وفي العاصمة أبوظبي، أغلق المؤشر على مكاسب طفيفة لم تتجاوز أربع نقاط تعادل 0.15 في المائة من قيمته، لينهي تداولاته عند مستوى 2633 نقطة، وتراجعت التداولات مقارنة بجلسة الأربعاء بحيث اقتصرت على 112 مليون سهم مقابل 156 مليون درهم.وبدوره حقق القطاع العقاري في أبوظبي مكاسب قوية، أما الأسهم الأكثر صعوداً خلال الجلسة، فكانت "ميثاق للتكافل" و"أبوظبي لبناء السفن" و"الخزنة للتأمين،" بينما تعرضت أسهم "الدواجن والعلف" و"جلفار" و"بلدكو" لأقسى الخسائر.وبشكل عام، ارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0.43 في المائة، ليغلق على مستوى 2572 نقطة، وشهدت القيمة السوقية ارتفاعاً بقيمة 1.61 مليار درهم لتصل إلى 376.28 مليار درهم.وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 56 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وارتفعت أسعار أسهم 38 شركة، في حين انخفضت أسعار أسهم 11 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 3.13 في المائة.وتابع مؤشر مسقط تسجيل المكاسب لجلسة إضافية، وإن بوتيرة أقل من الجلسات السابقة، إذ لم تتجاوز مكاسبه النقطة التي تعادل 0.01 في المائة من قيمة مؤشره الذي أغلق عند 6402 نقطة.أما السوق البحرينية، فسجلت مكاسب بواقع أربع نقاط تعادل 0.28 في المائة من قيمة مؤشرها الذي أغلق عند مستوى 1422 نقطة.بدورها، ارتفعت السوق القطرية بواقع 13 نقطة تقريباً، تعادل 0.15 في المائة من قيمة مؤشرها الذي أغلق عند مستوى 8308 نقطة، وترافق ذلك مع ارتفاع أسهم 29 شركة من أصل 39 جرى تداول أسهمها خلال الجلسة.وخارج منطقة الخليج، تراجع المؤشر الأردني بواقع 0.81 في المائة من قيمته، منهياً جلسته عند مستوى 2182 نقطة، بينما خسرت السوق الفلسطينية 0.34 في المائة من قيمة مؤشرها الذي أنهى جلسته عند مستوى 499 نقطة تقريباً.وفي مصر، تراجعت سوق EGX في ثاني أيام التداولات بعد الإغلاق الاضطراري الطويل، ولكنها تمكنت من لجم الخسائر بحيث لم تتجاوز 3.7 في المائة من قيمتها، منهية جلستها عند 4951 نقطة، وساعد السوق على التماسك استمرار الإقبال على أسهم "البنك التجاري الدولي" و"أوراسكوم تيليكوم" و"أوراسكوم للإنشاء."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل