المحتوى الرئيسى

نوادى الروتارى يطالبون "الجمل" بخوض انتخابات الرئاسة

03/24 16:18

رفض د.يحيى الجمل، نائب رئيس مجلس الوزراء، ترشيح نفسه لانتخابات رئاسة الجمهورية خلال تكريمه مساء أمس الأربعاء، فى نهاية الندوة التى أقامها نادى روتارى كايرو رويال برئاسة هناء الهلالى داخل مركب الباشا، ليتحدث عن المواد الدستورية، حيث طالبه أعضاء النادى بترشيح نفسه، ليرد عليهم معللا رفضه بأنه لا يفضل أن يتولى الرئاسة من هم فوق سن السبعين، وهو الآن يبلغ من العمر 71 عاما. حضر الندوة عدد كبير من الشخصيات العامة منهم د.على السمان، ومحمد بسيونى سفير مصر السابق بإسرائيل، وهانى سيف النصر، والسفيرة نائلة جبر، وعاطف يعقوب وكيل وزارة البيئة، ود.عاصم عبد الرازق محافظ المنطقة الروتاية، وم.قطب سليمان المحافظ السابق، والكاتبة الصحفية أفكار الخرادلى، وماما نعم الباز، وعبد المنعم الصاوى، والمايسترو جابر البلتاجى.. وغيرهم من رجال الأعمال الذين حرصوا على التواجد لتوصيل بعض مطالبهم للجمل بصفة شخصية. على الجانب الآخر سادت حالة من الاستياء بين العديد من مراسلى الصحف والقنوات الفضائية بسبب قرار مايان رسلان مؤسسة النادى بعدم السماح لدخول وسائل الإعلام سوى للمصرح بها مسبقا، وهى فى الغالب صحف أو مجلات تقوم بنشر صور للحضور فقط دون أى محتوى صحفى يهدف تجنب النقد، وهو الأسلوب الغالب والمتبع فى معظم هذه الأندية سواء الروتارية أو الليونزية ونوادى الانرويل، حيث يهتم معظم أعضائها بانتسابهم لهذه الأندية كنوع من الوجاهة الاجتماعية أكثر من انشغالهم بالعمل التطوعى والدور الأصلى الذى يجب أن تقوم به هذه الأندية تجاه المجتمع المدنى من أعمال خيرية. المعروف أن سوزان مبارك قرينة الرئيس السابق كانت تشغل منصب الرئيس الشرفى لجميع أندية الروتارى والليونز والانرويل، وهو ما كان يدفع بعض رؤساء هذه الأندية إلى الاستقواء بالمنصف الشرفى لسوزان مبارك، رافضين أى نوع من النقد والتعليق على أساليب سهراتهم وحفلات الخيرية الخارجه أحيانا، حيث يصل الأمر فى معظم الأوقات إلى التهديد بعبارات "أنت ماتعرفش إن الهانم هى الرئيس الشرفى لنا".. ولم يختلف الأمر كثيرا عند مايان رسلان ومثيلاتها فهى ما زالت تحاول الاستقواء عن طريق جذب شخصيات حكومية بارزة مثل د.يحيى الجمل، واتباع نفس الأساليب القديمة من تهليل وتطبيل للضيف طوال الندوة، فنجدهم يصفقون للجمل بشدة مثلا عندما قال "من اليوم سقط دستور 71"، وكأنه أصدر قراراً بتأميم قناة السويس، وكأنهم أيضا فوجئوا بذلك، ولم يستوعبوا أنه جرى استفتاء على التعديلات الدستورية منذ أيام قليلة، وهكذا مع تهيئة أجواء مريحة للضيف، منها منع أى أسلئة مزعجة من الممكن أن تصدر إذا تواجد بعض الصحافيين غير المرغوب بهم، وبالطبع تنتهى الندوة كالعادة بتكريم شخصية الندوة و إهدائها شهادة تقدير، ثم التقاط صورة للذكرى مع أعضاء النادى. الغريب أن معظم الحضور فى ندوة "الجمل" من الشخصيات المثقفة ممن يدركن جيدا ما هية التعديلات الدستورية ودهاليزها ولا ينقصهم سوى التباهى بمدى وعى ومعرفة كل واحد على حده أمام الآخر، واستعراض قدرته الفائقة على التحليل والفهم الجيد للمستجدات على الساحة، مقارنة بوجود عدد كبير من البسطاء والمواطن العادى هم فى أشد الحاجة لننقل لهم ما يمتلكونه هؤلاء من ثقافة ووعى! والذى يؤكد ذلك أننى عندما قمت بسؤال بعض الحضور خلال خروجهم عقب الندوة عن أى تصريحات جديدة أعلن عنها د. يحيى كانت معظم إجاباتهم أنه لم يعطنا أى معلومة جديدة. لذا أتسأل هل لدى د.يحيى الجمل الوقت الكافى - الذى يعانى هو من ضيقه - كى يضيعه دون الاستفادة منه لصالح الوطن والمواطن البسيط.. الغريب أن بعض رجال الأعمال الذين حرصوا على الحضور كان هدفهم الانفراد به للاستماع إلى شكواهم وحلها، حيث طاردوه حتى خروجه من "الباشا" فى محاولة لطلب مساعدته، لكنه ضاق بهم سريعا وقال لهم "تعالولى مجلس الوزراء بكرة"، وأغلق باب سيارته سريعا كى يهدئ من إلحاحهم كما رفض د.يحيى الجمل التصريح بأى أخبار لمراسل مركز أخبار مصر أى تليفزيون الدولة، وقام خلال ندوته بتذكير ما سبق أن قام به بمداخلات على بعض القنوات الخاصة. المثير للدهشة أن أى نشاط أو ندوة تقيمها هذه الأندية ترجعها لصالح المشاريع الخيرية للنادى إذن لماذا تقوم بعضها برفض وسائل الإعلام التى من الممكن أن تساهم فى دعم هذه الأنشطة والمساهمة فى الدعاية المجانية لها! د.يحيى الجمى يتوسط مايان رسلان ورئيسة النادى وجابر البلتاجى ود.على السمان وعاطف يعقوب وكيل وزارة البيئةحوار.. الجمل والسمان ومايان رسلاند.يحيى الجمل يتوسط رئيسة النادى ومحافظ المنطقة الروتارية ومايان رسلاند.يحيى الجمل يتسلم شهادة التقدير من رئيسة النادىد.يحيى الجمل وصورة جماعية مع أعضاء روتارى كايرو رويالد.يحيى يعقب على كلمة رئيسة النادى بترشيحه لرئاسة الجمهوريةالسفيرة نائلة جبر ود.محمد بسيونى ود.حسن الحيوان ورئيسة النادى هناء الهلالى وعزة فهمىجابر البلتاجى وأفكار الخرادلىناريمان سليمان ونعم البازهانى سيف النصر وم.قطب سليمانفايز عز الدين وسيد حنفى وعاطف يعقوبأفكار الخرادلى ومايان رسلاند.يحيى الجمل لحظة خروجه من مركب الباشا محاط برجال أعمال ذوى مصالح وطلباتد.يحيى الجمل لحظة خروجه من مركب الباشا محاط برجال أعمال ذوى مصالح وطلباتد.يحيى الجمل مع عضوات النادىدينا أبو الفتوح وباتول الألفىد.أشرف رضا رئيس قطاع الفنون التشكيلية وليلى شكرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل