المحتوى الرئيسى

قلق من المنتجات الملوثة بالاشعاعات وعودة التيار الكهربائي الى محطة فوكوشيما

03/24 15:15

طوكيو (ا ف ب) - انضمت استراليا وكندا وروسيا الى لائحة الدول التي ترفض استيراد منتجات طازجة من منطقة محطة فوكوشيما النووية حيث اعيد التيار الكهربائي جزئيا وهو شرط لا بد من توفره لاستئناف عمل انظمة تبريد المفاعلات.وبعد حوالى اسبوعين من وقوع اسوأ كارثة طبيعية تضرب اليابان اسفرت عن مقتل او فقدان اكثر من 26 الف شخص مع 9737 قتيلا مؤكدا، تثير آثار الاشعاعات على السلسلة الغذائية والمياه القلق في اليابان والعالم على حد سواء.وحظرت الحكومة اليابانية بيع بعض الخضار والحليب الطازج في اربع مناطق على الاقل قريبة من فوكوشيما بعد رصد مستوى غير طبيعي من المواد الاشعاعية. كما ستعزز المراقبة في ست مناطق اخرى قريبة من طوكيو.وكثفت وزارة الصحة عمليات مراقبة الاسماك والرخويات التي يتم صيدها على طول السواحل بعد رصد مواد مشعة في مياه البحر قرب المحطة.وتراجعت اسعار ثمار البحر في تسوكيجي اكبر سوق اسماك في العالم في خليج طوكيو.الا ان اسعار الاعشاب البحرية التي تستخدم خصوصا في اعداد الحساء والسلطة سترتفع اذ ان بائعي الجملة سيشترونها من مناطق اخرى.وقال تاجر الاعشاب البحرية كنيشيرو سايتو "نعلم اننا لن نستطيع تناولها في المناطق المنكوبة قبل عامين او ثلاثة اعوام".واضاف "نشتريها من هوكايدو (اقصى الشمال) باسعار مرتفعة".الا ان المستهلكين يتوخون الحذر.وقال كيوكو توبيتا (65 عاما) "عندما نتبضع بانفسنا يمكننا الاختيار لكن عندما نقصد مطعما لا نعلم من اين اتوا بالمنتجات" معتبرا التصريحات الرسمية المطمئنة بانها "شديدة التفاؤل نظرا الى خطورة الوضع".وبعد الولايات المتحدة وفرنسا جاء دور هونغ كونغ واستراليا وكندا وروسيا وسنغافورة للاعلان باتخاذ تدابير حظر او فرض قيود على استيراد المنتجات اليابانية الطازجة من مناطق قربية من محطة فوكوشيما.من جهتها اعلنت السلطات السويدية المكلفة مراقبة الاشعاعات ان المستوى الاشعاعي الذي رصد في السويد بعض وصول سحابة دخان انبعثت من محطة فوكوشيما "ضئيل جدا ولا يشكل اي خطر على الانسان والبيئة".كما تبين ان المياه ايضا ملوثة.والاربعاء اعلنت بلدية طوكيو انها رصدت في شبكة مياهها نسبة من اليود المشع تبلغ ضعفي النسبة المقبولة للرضع ونصحت سكان العاصمة بعدم استخدامها.والخميس تراجع مستوى اليود ورفعت السلطات توصياتها. الا ان بلدية المدينة استمرت في توزيع 1,5 لتر من المياه المعدنية لكل رضيع لم يبلغ عامه الاول على 80 الف اسرة.كما نصحت 12 منطقة في شيبا وايباراكي قرب العاصمة بعدم تقديم مياه الصنابير للرضع.وخصصت شبكات التلفزيون برامجها صباح الخميس للاجابة على اسئلة الاهالي القلقين من استخدام المياه للاستحمام او لغسل ملابس الرضع.وقالت كازوكو هارا (39 سنة) التي اتت الى مقر بلدية بونكيو للحصول على زجاجات مياه لطفلتها وهي في شهرها الثالث "لم اعد اعلم ما علي فعله".واضافت "بدأ الخبراء يقولون ان لا سبب للهلع. وهدأ ذلك من روعي. لكن عندما ترون الناس يتهافتون الى المحال ويشترون كميات كبيرة من المنتجات اصاب مجددا بالذعر".وفي موازاة ذلك تستمر مهمة تبريد مفاعلات محطة فوكوشيما الحساسة والخطيرة.واستأنف الموظفون عمليات رش المياه على المفاعل رقم 3 حيث اعيد التيار الكهربائي الى قاعة المراقبة.واعيد التيار الكهربائي جزئيا الخميس الى قاعة مراقبة المفاعل رقم 1 لكن نظام التبريد فيها لم يشغل بعد.واصيب ثلاثة تقنيين بالاشعاعات نقل اثنان الى المستشفى بعد تعرضهما لمستوى اشعاعات مرتفع.وفي محطة فوكوشيما رقم 1 ستة مفاعلات انقطع عنها التيار الكهربائي بسبب الزلزال الذي اعقبه تسونامي وادى ذلك الى تعطيل نظام تبريد الوقود.وفي شمال شرق اليابان الذي تضربه موجة برد مع تساقط الثلوج لا يزال المسعفون يدفنون مئات الجثث بعد تعرف الاسر عليها من دون التمكن من احراقها لعدم توفر الوقود.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل