المحتوى الرئيسى

السفير المصري يتوقع زيادة الاستثمارات الكويتية في بلاده بعد الثورة

03/24 14:23

الكويت (رويترز) - قال السفير المصري في الكويت طاهر فرحات ان الاستثمارات الكويتية في بلاده بلغت 15 مليار دولار وفقا لاحدث تقديرات متوقعا زيادة هذه الاستثمارات بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك.وقال في مقابلة مع رويترز يوم الخميس ان الفترة المقبلة سوف تشهد اهتماما أكبر بالاقتصاد المصري والاستثمار فيه وستظهر مجالات وقطاعات جديدة للاستثمار "كانت متأثرة بالظروف السابقة" منها الاتصالات والخدمات المالية والتجارة بالاضافة الى المجالات التقليدية كالسياحة والعقارات.وأشار فرحات الى أن الاستثمارات الكويتية في مصر تعود الى حقبة الخمسينات من القرن الماضي كما أنها تتنوع في الكثير من القطاعات ومنها الصناعة والسياحة والقطاع المالي والاتصالات.وأكد أنها استثمارات استراتيجية تساهم في زيادة الدخل القومي لمصر وتطوير المجتمع وخفض نسبة البطالة فيه كما أنها تحقق مصالح البلدين.وأضاف فرحات أن المستثمر "عندما يجد المناخ الملائم والفرصة المواتية لن يتردد" في زيادة استثماراته.وحول قيام الحكومة المصرية بفسخ بعض العقود المتعلقة بتخصيص أراضي تمت في عهد مبارك وتأثر بعض الشركات الكويتية بذلك قال السفير طاهر فرحات "لا مساس بالاستثمارات الاجنبية في مصر ومنها الاستثمارات الكويتية.. بل ان هناك امتنانا لهذه الاستثمارات ودورها في مصر."وقالت شركة منا القابضة الكويتية في 20 مارس اذار انها ستلجأ مع اخرين الى التحكيم الدولي في النزاع على أرض العياط جنوبي القاهرة ومساحتها 26 ألف فدان بعد أن قامت الحكومة المصرية بفسخ العقد الخاص بهذه الارض.وتمتلك الشركة المصرية للتنمية والاستثمار التي تساهم فيها منا القابضة وشركات كويتية أخرى أرض العياط بموجب عقود تم توقيعها مع النظام المصري السابق وترغب في تحويلها من أرض زراعية الى مباني سكنية.وأكد السفير المصري أن سياسة الدولة المصرية بعد الثورة تحرص بشكل كبير على الاستثمارات الاجنبية ولاسيما الاستثمارات العربية منها مشيرا الى أن أي قرارات اقتصادية في مصر سوف تؤخذ بشكل متأن وبعد حوار مجتمعي "لان الحوار المجتمعي أصبح مكونا رئيسيا في عملية صنع القرار" في مصر.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل