المحتوى الرئيسى

يوناس مارتونى: قرار مجلس الأمن بشأن ليبيا يسمح باستخدام كافة الوسائل لحماية المدنيين

03/24 13:53

قال يوناس مارتونى وزير خارجية المجر، إن الاتحاد الأوروبى تقوم بمراجعة سياسة دول الجوار للاتحاد، بشكل كامل ووضع سياسة الجوار المفاجئة، والتى تقوم على بحث إمكانيات تقديم المساعدة وتقديم يد العون فى مختلف المجالات، وذلك فى مؤتمر صحفى عقد اليوم، بحضور سيسيليا مالمستروم المفوضة الأوروبية للشئون الداخلية. وأوضح أنه يوجد نهج متكامل لسياسة الهجرة، وأن ذلك دعاهم للتشاور مع أهم الدول حتى تكون هناك سياسات انتقالية ليتم وضعها موضع التنفيذ، وأنه بما أن مصر أهم تلك الدول فى هذا الشأن. وأكد مارتونى أنه ما لم تكن هناك ضربات جوية تواجه القذافى فى ليبيا لكانت أعداد اللاجئين على حدود مصر وصلت إلى مئات الآلاف، مشيرا إلى أن الدول التى تشارك حاليا فى العمليات العسكرية فى ليبيا، تعمل بشكل حازم وفقا لقرار مجلس الأمن ولغة القرار واضحة تماما، حيث يسمح باستخدام كافة الوسائل لحماية المدنيين. وقال مارتونى إن كاثرين آشتون الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن بالإتحاد الأوروبى أشارت إلى أن هناك سياسة يتبعها الإتحاد الأوروبى فى مساعدة الدول فى المرحلة الانتقالية، أولها يقوم على تقديم مساعدات مالية وقد تم تضمين مصر فى تلك العمليات، وثانيهما يتعلق بالسوق، والعمل على تعديل قواعد متوسطية لتسهيل الطريق أمام الصادرات المصرية فى الأسواق الأوروبية، وثالثهما يقوم على محور الهجرة والانتقال حيث سيتم العمل على هذا المحور الذى نعى أهميته بالنسبة لمصر. وأشار إلى أنه التقى بوزير الداخلية اللواء منصور العيسوى، ومسئولين بمفوضية اللاجئين، وحول وضع النازحين الليبيين إلى مصر وتونس، وما إذا انتقلوا إلى أوروبا قالت مالمستروم إن هؤلاء بحاجة إلى حماية القانون الدولى، مضيفه أنها تعلم أن هؤلاء يمكنهم الدخول إلى مصر دون الحاجة إلى تأشيرات باعتبارهم أشقاء، وأكدت أنها تقدر العبء الواقع على مصر. وأضافت "أتصور أن السلطات لديها خطة، ومستعدون للحوار حول التوطين المؤقت و الإيواء والغذاء والدواء"، مؤكدة أن المجتمع الدولى يحاول تقديم أكثر ما يمكنه، حيث لابد من الاستعداد لعمليات النزوح. وأوضحت أنه حتى الآن لم ينزح أحد إلى أوروبا، ولكن يتم بحث سبل التضامن الأوروبى، وكيفية تعزيز جهود الإنقاذ عبر البحار، ومناقشة كافة السيناريوهات وسيتم التعامل معها عند وقوعها. وحول ما يمكن للاتحاد الأوروبى تقديمه لمصر فى هذا الشأن، أوضحت مالمستروم أنهم لم يأتوا بقائمة من التوصيات، ولكنهم مستعدون للتفاعل مع مصر حسب احتياجات المصريين فيما يتعلق بالانتقال الديمقراطى. وفيما يتعلق بتهديدات القذافى بعدم منع الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، قالت مالمستروم إنه لا أحد يأخذ تهديدات القذافى على محمل جد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل